أثارت الفنانة المصرية، سمية الخشاب، اليوم الثلاثاء، جدلًا على منصات التواصل الاجتماعي، بعد مطالبتها الدولة بفرض رخصة على المتزوجين، كشرط قبل الإنجاب.

وكتبت الخشاب، عبر حسابها الرسمي على موقع ”تويتر“: ”أُطالب برخصة وامتحان للإنجاب، يعني قبل ما الأزواج يخلفوا يروحوا يطلعوا الرخصة دي.. ويتعمل لهم الاختبار، هل هم مؤهلون للتربية أم لا؟“.

وأضافت: ”هل هم mentally stable؟ هل هيطلعوا النشء كويس للمجتمع؟ ومن يسقط في الامتحان يعملوا له therapy، ويأخد كورس تدريب لحد ما ينجح عشان ما يظلموا الأطفال معهم“.

وفور نشر التغريدة واجهت الفنانة كمًا من التعليقات التي استنكرت طلبها، فيما جاءت تعليقات أخرى مؤيده لها، مستشهدين بإجبار بعض الآباء لأولادهم على اختيارات معينة متعلقة بحياتهم رغمًا عنهم.

واستنكر أحد المغردين على ”تويتر“، طلب الخشاب، وكتب: ”تعليقًا على كلام حضرتك، هل والداك وآباؤنا أخذوا كورسات علشان يربونا أو عُملت لهم اختبارات؟.. لا أعتقد“.

بينما أعربت ”خلود عوض“، عن تأييدها لطلب الفنانة المصرية، وكتبت: ‏‎“والله صح، ياريت كان فـيه كدا زمان على الأقل كان الأهل دلوقتي أحن علينا ويفهمونا من غير ما نتكلم، ولا يجيرونا على أن نكمل غصبًا عنا فـي شيء مش عايزينه“.

وتفاعل آخرون بتعليقات ساخرة على التغريدة، حيث علق أحد المغردين، بعد نشر صورة طليقها أحمد سعد، وكتب: ”أنا إللي كرّهتها في البشرية“.. فيما علق آخر، وكتب: ”لو كانوا عملوا لأبي وأمي فإنهما سيسقطان كل مرة“.

وكانت الخشاب، تسببت بحالة من الجدل، الأسبوع الماضي، حيث نشرت صورة وُصفت من قبل معلقين بـ ”الغامضة“ عبر حسابها على موقع ”إنستغرام“، بالتزامن مع زواج طليقها المطرب، أحمد سعد، من مصممة الأزياء، علياء البسيوني.

وردًا على حديث تصاعد عبر منصات التواصل يفيد بإحالة الخشاب إلى التحقيق على خلفية الصورة، خرج نقيب الممثلين المصريين، الدكتور أشرف زكي، نافيًا التحقيق مع الفنانة المصرية.

وأكد زكي، اليوم الثلاثاء، في تصريح خاص أن ”كل ما أثير حول خضوع الفنانة سمية الخشاب للتحقيق بالنقابة عارٍ تمامًا عن الصحة، فالنقابة لم تتلقَ أي شكوى ضدها، وبالبحث والتدقيق عن الواقعة لم نجد ما يدعو للتحقيق معها“.