الشعائر الحسينية مبادئ وعقيدة

مقالات 13 أغسطس 2021 0
الشعائر الحسينية مبادئ وعقيدة
+ = -

بصمة برس/ مقالات /  بتول الربيعي

يستشف المتتبع لروايات أهل البيت “عليهم السلام” فيما يخص جانب الشعائر الحسينية تركيزا على الطريقة الصحيحة لادائها والتي تهدف الى احترام الشارع المقدس قبل اي شيء آخر ، وبما ان ثورة الطف اصلاحية يجب ان تكون جميع شعائرها اصلاحية ، كما يجب ان يكون تطبيق شعائرها يشد الجمهور ، ويبتعد عن مضايقة الشارع التي ربما تكون لا اراديا في بعض الأحيان .
عندما نعود بالذاكرة الى الخلف سوف نجد ان المرجع الثائر السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر هو اول من الزم الشعراء عرض قصائدهم الحسينية على المرجعية وذلك لتصحيح الكثير من المفاهيم الخاطئة التي ترد في تلك القصائد ، بالاضافة الى اصداره رضوان الله تعالى عليه الكثير من الكتب والدوريات المطبوعة التي تختص بالثورة الحسينية وتصحيح المفاهيم الخاطئة ، ولم يكن امتداد سماحة السيد القائد مقتدى الصدر وتأكيده في الكثير من المناسبات على أحياء الشعائر الحسينية التي تجسد واقع الطف دون المساس بها حتى على المستوى الاجتماعي ، ومن هذا المنطلق كانت الثورة الحسينية خرجت تنادي تأكيدا للرسالة المحمدية وثباتا عليها بعد أن قام من رام السلطة وعشق التسلط على رقاب الناس تحريفها ليكون رافدا لمصالحه، لكن أبت الكلمة وانتفض الدم أمام ظلم الظالمين فكان شهادة الإمام اختيارا وليس خيارا لأنّه أدرك الموت بهذه المعركة كما أدرك بقاء الدين ، بل كانت معركة الطف حفاظا على منبر الرسول صلى الله عليه وآله وسلم.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة
%d مدونون معجبون بهذه: