هل تعيق القهوة نمو طفلك؟

مقالات 03 أبريل 2021 0
هل تعيق القهوة نمو طفلك؟
+ = -

بصمة برس/ بغداد

 

 

قد يكون أحد أسباب عدم سماحنا للأطفال بشرب القهوة، هو الاعتقاد السائد بأن المشروبات التي تحتوي على الكافيين يمكن أن تعيق نموهم، ولكن، هل هناك حقيقة علمية مثبتة بخصوص هذا الاعتقاد؟

أشارت العديد من الدراسات في الثمانينيات إلى أن الذين يشربون القهوة بانتظام كانوا أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام، لأن الكافيين يمكن أن يؤدي إلى زيادة إفراز معدل الكالسيوم وبالتالي يؤثر على العظام حتى لو كان التأثير ضئيلا.

وعلى هذا أفادت نظرية “بأن احتمالية إعاقة نمو الأطفال، تأتي تبعا لاحتمالية تأثير الكافيين على مستوى الكالسيوم وإضعاف العظام، وبالتالي يمكن أن يؤدي استهلاك الأطفال المرتفع للكافيين إلى قصر القامة”، وفقا لما نشره موقع “sciencealert” الطبّي.

وبعد إجراء دراسات على هذه النظرية، اتضح “أن ذلك ليس بسبب استهلاك القهوة، بل بسبب نقص استهلاك الحليب الذي يعتبر مصدرا أساسيا للكالسيوم”، وبالإضافة إلى ذلك “لم تجد الأبحاث التي تلت هذه الدراسات أي صلة بين هشاشة العظام واستهلاك القهوة”، وفقا لما نشرته مجلة “هارفرد هيلث بيبليشين”.

أما النظرية الأخرى، والتي يفضلها خبير واختصاصي التغذية البريطاني، دوان ميلور، فتفترض “بأن النساء الحوامل يقللن من استهلاك الكافيين لأن بعض الأبحاث ربطت تعرض الجنين للكافيين بارتفاع مخاطر الإجهاض التلقائي”.

ومع ذلك، فإن هذه الدراسات محدودة بأحجام العينات الصغيرة. الدليل غير حاسم في الوقت الحالي، لذلك تنصح المجموعات الصحية، مثل منظمة الصحة العالمية، الآن، النساء الحوامل بالحد (ولكن ليس بالضرورة التجنب التام) من استهلاك الكافيين لتقليل المخاطر المحتملة لفقدان الحمل وانخفاض الوزن عند الرضع.

ويمكن تحديد طول الشخص من خلال عوامل كثيرة، حيث يعتقد أن مئات الجينات التي تم تحديدها إلى غاية الآن هي المسؤولة عن 16 % من طول الشخص البالغ.

من الطبيعي أن تكون صحة الطفل العامة جيدة، فهي تلعب دورا أساسيا في اكتمال نموه، حيث يمثل تلبية الاحتياجات الغذائية الهامة للطفل مثل الحليب، في مراحله الأولى من النمو، عنصرا غذائيا هاما له تأثير كبير على طول أو قصر قامته لاحقا.

وقال ميلور: “في الواقع، إن القهوة لا تعيق نمو الأطفال، من المحتمل أن يكون من الأفضل لطفلك شرب كوب صغير من القهوة على أن يشرب الصودا السكرية التي تعفن الأسنان”.

وتابع: “لا يوجد دليل على أن القهوة أو الكافيين يعيق نمو الأطفال وتطورهم، إن القهوة قد لا تكون مشكلة كبيرة، فالخضروات تشترك في بعض الخصائص المرّة الموجودة في القهوة، ومع ذلك فالأطفال يعتادون على تلك النكهات مع الوقت”.

ووفقا لموقع “جونز هوبكنز ميديسن”، فإن الأطباء لا ينصحون بإعطاء طفلك كوبا مزدوجا من قهوة الإسبريسو كل صباح، الاعتدال هو المفتاح، حيث يمكن للكافيين أن يتسبب في زيادة القلق وارتفاع ضغط الدم والارتجاع الحمضي وأيضا يسبب مشاكل في النوم”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة
%d مدونون معجبون بهذه: