كي برس / بغداد

اكد المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الاعلى القاضي عبد الستار بيرقدار، اليوم الاثنين، ان جريمة مقتل المرشح عن تحالف الوطنية فاروق محمد زروزور جنائية و لا تتصل بالجرائم الإرهابية.
وقال بيرقدار في بيان، تلقت وكالة (كي برس) نسخة منه اليوم ان “التحقيقات الأولية للجريمة التي اودت بحياة المرشح عن تحالف الوطنية فاروق محمد زرزور المرشح والعضو في التجمع المدني كشفت عدم صلتها بالجرائم الإرهابية “.
وأضاف أن “الجريمة حصلت نتيجة خلافات عائلية”، مؤكدا أن “نجل الضحية اعترف بقتله اباه لاسباب تتعلق بخلافات عائلية”.
وكانت مصادر أمنية في محافظة نينوى، كشفت اليوم بأن مجموعة مسلحة قتلت المرشح في الانتخابات [فاروق محمد زرزور] بعد أن اقتحمت منزله في قرية اللزاكة التابعة لناحية القيارة جنوب الموصل.
وفاروق محمد زرزور مرشح عن القائمة الوطنية التي يتزعمها إياد علاوي، وقام المهاجمون بقتله ليلاً بالسكاكين قبل أن يلوذوا بالفرار، بحسب ما أعلنت مصادر إعلامية عراقية.