بصمة برس/ بغداد

قررت محكمة التمييز، يوم الاثنين، نقض قرار السجن المؤبد بحق المدعوة هديل خالد عبد الرشيد المعروفة باسم “ام اللول” مؤكدة ان اعترافاته انتزعت بالاكراه والتعذيب، وأن الشاهد في القضية على خلاف مع المتهمة وأقامت ضده شكوى سابقة في أربيل.

وجاء في وثيقة قرار المحكمة إنه “لدى التدقيق والمداولة وجد أن القرار الصادر بالدعوى 659/ج/ 2024 في 29/ 5/ 2024 من المحكمة الجنائية المركزية بتجريم المتهمة (هديل خالد عبد رشيد) وفق أحكام المادة 28/ أولا من قانون المخدرات والمؤثرات العقلية رقم 50 لسنة 2017 وبدلالة مواد الاشتراك 49/48/47 من قانون العقوبات والحكم عليها بالسجن المؤيد وبغرامة مالية قدرها ثلاثون مليون دينار غير صحيح ومخالف لأحكام القانون ذلك لان المحكمة أصدرت قرارها المذكور قبل استكمال الإجراءات القانونية المطلوبة”.

وتابعت أن “الثابت من وقائع الدعوى وأدلتها أن الإجراءات التحقيقية تم اتخاذها بحق المتهمة بناءاً على أقوال المتهم المفرقة قضيته (قيصر محمود احمد) والمدونة بصفة شاهد ضد المتهمة وعند القبض على المتهمة وتدوين أقوالها فقد أفادت بوجود خلافات سابقة لها مع الشاهد المذكور وإنها أقامت شكوى ضده في اسايش اربيل لذا كان على المحكمة جلب نسخة من الأوراق التحقيقية المشار إليها والاطلاع عليها وربطها في هذه الدعوى”.

كشف المحامي طارق الشرع الذي يتولى قضية المتهمة بترويج المخدرات “هديل السامرائي” الملقبة بـ”أم اللول”، يوم الأحد، عن قيام محكمة التمييز الاتحادية بنقض قرارات المحكمة الجنائية المركزية كافة المتعلقة بالقضية.

وكتب الشرع على حسابه في “فيسبوك”، منشوراً إن “محكمة التمييز الاتحادية تنقض قرارات المحكمة الجنائية المركزية كافة بقضية المتهمة هديل خالد والملقبة أم اللول وتعيد محاكمتها”.

وقبل أسبوعين نفى المتحدث باسم وزارة العدل أحمد لعيبي، خبر هروب “أم اللول” من السجن الذي تقضي فيه عقوبتها حالياً، كما نفى خبراً ثانياً مفاده أنها انتحرت داخل السجن.

وأكد لعيبي أن “أم اللول موجودة داخل أحد سجون النساء وتتمتع بصحة جيدة”.

وخلال الأيام الماضية تداولت مواقع التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام المحلية أخباراً عن هروب “أم اللول” فيما نشرت مواقع أخرى خبراً عن انتحارها داخل السجن.

وكانت القوات الأمنية قد ألقت القبض في شهر آيار/ مايو الماضي، بتهمة المتاجرة بالمخدرات، وفي 29 آيار/ مايو أصدرت محكمة جنايات الرصافة حكماً بالسجن المؤبد بحق المدعوة “هديل خالد عبد رشيد” الملقبة بـ”أم اللول” بعد إدانتها بتجارة المخدرات الدولية.

وكان القضاء العراقي قد حكم في شهر نيسان/ أبريل الماضي على “أم اللول” بالحبس البسيط لمدة أربعة أشهر إستناداً لأحكام المادة 403 من قانون العقوبات المرقم 111 لسنة 1969 المعدل عن جريمة صناعة ونشر عدة صور وأفلام (فيديوهات) تتضمن أقوالاً فاحشة ومخلة بالحياء والآداب العامة.