عشية انعقاد جلسة البرلمان .. الحلبوسي والخنجر يصلان أربيل

اهم الاخبار 08 يناير 2022 0
عشية انعقاد جلسة البرلمان .. الحلبوسي والخنجر يصلان أربيل
+ = -

بصمة برس/ بغداد

وصل رئيس تحالف محمد الحلبوسي، ورئيس تحالف “عزم” خميس الخنجر اليوم السبت إلى مدينة أربيل عاصمة إقليم كوردستان، وذلك قبيل انعقاد الجلسة الأولى لمجلس النواب العراقي بدورته الجديدة.

ووفقا للمعلومات فإن الحلبوسي والخنجر سيلتقيان الزعيم الكوردي مسعود بارزاني للتباحث حول انعقاد الجلسة وتسمية رئيس لمجلس النواب ونائبيه إضافة إلى آخر المستجدات حول الحراك السياسي الجاري لتشكيل الحكومة الاتحادية الجديدة.

ويسعى الحلبوسي رئيس مجلس النواب المنتهية ولايته للحصول على ولاية ثانية، وهو ما يؤكده تحالفه.

وكان زعيم التيار الصدري قد المح في تغريدة أمس الجمعة إلى تحالف الكتلة الأكبر قائلا: “إرادة الشعب الحر فوق كل الضغوطات الخارجية (الغربية) منها فضلا عن (الشرقية)، وإرادة الشعب، هي: (حكومة أغلبية وطنية)، وإن اي ضغوطات خارجية لن تثنينا عن ذلك، وأي تهديدات ستزيدنا (تصميما) و (تقدما) و (عزما) نحو (ديمقراطية عراقية أصيلة حرة ونزيهة”.

ومنذ مصادقة المحكمة الاتحادية العليا – أعلى سلطة قضائية في العراق – على نتائج الانتخابات المبكرة التي جرت في شهر تشرين الأول/أكتوبر من العام 2021 شرعت القوى السياسية في البلاد من الشيعة، والكورد، والسنة في مباحثات تشكيل الحكومة الاتحادية عبر لقاءات جمعتها في بغداد والنجف وأربيل.

ويرغب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الذي احرزت كتلته اعلى المقاعد في الانتخابات الأخيرة بتشكيل حكومة أغلبية وطنية بينما يرفض الإطار التنسيقي الذي يضم القوى السياسية الشيعية الرافضة لنتائج الانتخابات بتشكيل حكومة توافق على غرار الحكومات السابقة التي تشكلت بعد العام 2003.

وترفض القوى السياسية الكوردستانية والسنية تأييد موقف أحد القطبين الشيعيين المتمثلين بالتيار الصدري، والإطار التنسيقي على حساب الآخر، وتطالب بضرورة الاتفاق بينهما للمضي في تشكيل الحكومة.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان