استأنف الطلبة الجامعيون اليوم السبت احتجاجاتهم أمام جامعة “رابرين” في إقليم كردستان وذلك بعد توقف استمر لأكثر من أسبوع.

وقررت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في اقليم كردستان، يوم الأربعاء 24 من شهر تشرين الثاني، تعليق الدوام في الجامعات والمعاهد في السليمانية أسبوعا كاملا.

وذكر مصدر في الإقليم، أن “العشرات من الطلبة نظموا وقفة احتجاجية في قضاء “رانية” أمام جامعة “رابرين”، مطالبين بصرف منحهم المالية”.

ورفع الطلاب شعارات أكدوا فيها أنهم “لن يتخلوا عن حقوقهم”.

وسار المتظاهرون من أمام جامعة “رابرين” متوجهين صوب نصب الانتفاضة في المنطقة.

و قرر جزء من الطلبة الجامعيين في محافظة السليمانية، في 25 من الشهر الماضي، تعليق تظاهراتهم احتجاجا على إيقاف منحهم المالية، وانعدام الخدمات في الأقسام الداخلية للمعاهد والجامعات .

وشهدت عدة مدن وبلدات وخاصة مدينة السليمانية، قبل أكثر من أسبوع، احتجاجات لطلبة الجامعات والمعاهد، طالبوا خلالها بإعادة صرف المنحة المالية وتحسين ظروف الأقسام الداخية.

وشهدت الاحتجاجات الطلابية تصعيداً رافقه صدامات مع القوات الأمنية، وأعمال عنف سقط على إثرها جرحى من بين صفوف الجانبين.

وكان رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني قد أكد مؤخراً، أن المؤسسات الحكومية المعنية تعمل جاهدة لمعالجة مشاكل الطلبة وتلبية احتياجاتهم، ولا سيما الأقسام الداخلية للجامعات والمعاهد في عموم إقليم كردستان.