الموارد المائية العراقية تطالب بمقاضاة إيران دوليًا لهذا السبب

اهم الاخبار 29 نوفمبر 2021 0
الموارد المائية العراقية تطالب بمقاضاة إيران دوليًا لهذا السبب
+ = -

بصمة برس/ بغداد

 

 

قال وزير الموارد المائية مهدي رشيد ،الاثنين ، ان الشحة الحالية الأقسى منذ سنوات ،فيما شدد على اتخاذ اجراءات أقسى بحق المتجاوزين، مطالبا وزارة الخارجية برفع مذكرة للعدل الدولية ومنظمات حقوق الانسان بشأن المياه وتأثر محافظة ديالى بسبب قطع إيران لامدادات المياه.

وذكر الوزير مهدي رشيد في مؤتمر صحفي، ان “الشحة ازمة مهمة جدا وتكلمنا منذ اكثر من سنة عن توقعاتنا عليها ويتطلب من الجميع التعاون والتكاتف ومساندة الوزارة “.

وتابع، ان “شحة المياه لثلاثة مواسم حالة استثنائية وعلى الجميع التفهم لاثارها على مجريات واقع العراق ويعتبر ملف المياه مهم والازمة ليست مختصة بالوزارة وانما بالبلد وعلى الجميع التعاون والتكاتف كما واجهنا سابقها والشحة الحالية تكررت للمرة الخامسة ولكنها الاقسى من السنين الماضية “.

وزاد بالقول “وزارة الموارد استشعرت هذا الخطر واتخذت اجراءات قاسية في الموسمين الماضيين والحد من التجاوزات ولكن للاسف بدأ يظهر من جديد وخاصة في محافظة واسط وهي اكبر التجاوزات فيها لانها تمثل مفرق جريان نهر دجلة واي تجاوز يظهر واضحا على ميسان والبصرة”، مبيناً ان “التجاوزات لا “توجد شطارة” فيها على التجاوز على حصة الغير “.

واكد ان “استمرار حالة الشحة ستستمر في الأشهر المقبلة والشحة لن ترحم أحد وسنتخذ اجراءات أقسى من الاجراءات الحالية بالتعاون مع القوات الامنية لتحقيق التوزيع العادل بين كافية المستفيدن وتقليل الضرر الذي اصاب 50% والتجاوزات آفة كبيرة استفحلت بعد 2014 لانشغال القوات الامنية “.

واشار الى انه ” سيتم إحالة كوادر في وزارة الموارد الى النزاهة للتواطئ مع المتجاوزين “، فيما طالب من “الجميع التعاون والمساعدة لتجاوز الازمة ،ولا نريد ارعاب المواطن ولكن علينا التحذير من ان المياه ليس سلعة تشترى او تصنع ولدينا مباحثات مع الدول المجاورة “.
واضاف ان “المؤشرات تشير الى ارتفاع درجات الحرارة في الشهر المقبل وهو خلاف التوقعات بالإعتماد على الموديلات العالمية ولا تبشر بخير “، موضحاً ان “الشحة تضرب حوضي دجلة والفرات وتركيا تعطينا مواقف عن واقع المناسيب والاطلاقات وكذلك سوريا باستثناء إيران وطلبنا من وزارة الخارجية برفع مذكرة للعدل الدولية ومنظمات حقوق الانسان بشأن المياه وتأثر محافظة ديالى”.

وتابع، “لا يوجد شي أسمه هدر في مياه شط العرب و هنالك تأخير في إقامة السدود ونباشر بسد مكحول وفي كركوك واقامة سدة على شط العرب في رأس البيشة ولكن تأخر بسبب جائحة كورونا وتتم الدراسة محليا والوزارة لديها خطة الى عام 2035 بإقامة 100 سد ولكن التخصيصات المالية أثرت بشكل كبير”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة