قررت السلطات الأمريكية إلزام جميع القادمين إلى البلاد بإبراز شهادة التطعيم ضد فيروس كورونا، على أن يبدأ تنفيذ القرار بداية من اليوم الإثنين.

وبموجب القرار الجديد، تطلب السلطات الأمريكية إبراز شهادة التطعيم عند الصعود على متن الطائرة، وسيبقى هذا الطلب في حيز التنفيذ حتى يتم إلغاءه من قبل الرئيس الأمريكي، على أن يكون التطعيم قد تم بواسطة لقاح معترف عليه من قبل الولايات المتحدة أو منظمة الصحة العالمية.

واستثنت سلطات الصحة الأمريكية من هذا القرار الدبلوماسيين القادمين بزيارة رسمية، والأطفال يبلغون من العمر أقل من 18 عاماً، بالإضافة إلى الأشخاص الذين لديهم موانع موثوقة لأخذ اللقاح.

كما يستثنى مواطني الدول ذات مستوى منخفض من التطعيم في حال كانوا يحملون تأشيرة دخول عمل أو سياحية، مثل أفغانستان، مصر، العراق وسوريا.

يشار إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية قررت إعادة فتح حدودها البرية والجوية، اليوم الاثنين، أمام الزوار الأجانب الذين تم تطعيمهم بالكامل ضد فيروس كورونا، لتنهي بذلك 20 شهرا من الإغلاق الذي فصل العائلات وتعطل السياحة وتوتر العلاقات الدبلوماسية.

جاء ذلك بعدما لاقت قيود السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية انتقادات حادة خاصة في أوروبا وجيران أمريكا الأقرب؛ كندا والمكسيك، حسبما ذكرت وكالة “فرانس برس”.