أعلنت الخارجية الأمريكية أنه تم العثور على بعض الهدايا التي تبلغ قيمتها عشرات الآلاف من الدولارات والتي اختفت في عهد إدارة الرئس السابق دونالد ترامب، لكن بعضها لا يزال مفقودا.

جاء ذلك في تقرير صدر أمس الخميس عن المفتش العام للوزارة، الذي أضاف أنه عندما غادر المسؤولون الذين عينتهم إدارة ترامب وسلموا في يناير الماضي مفاتيح مكتب المراسم إلى دبلوماسيين محترفين، تبين أن مخزن الهدايا “في حالة من الفوضى”، حيث يستحيل العثور على العديد من الهدايا القيمة في أي مكان هناك.

وحسبما ذكرت تقارير سابقة، فإنه كان بين الهدايا المفقودة زجاجة من الويسكي قدرت قيمتها بنحو 5800 دولار وكانت اليابان قد أهدتها لوزير الخارجية السابق، مايك بومبيو عام 2019، وقطعة عملة ذهبية تذكارية تزيد قيمتها عن 500 دولار، وثماني مزهريات خزفية ونحاسية تبلغ قيمتها ما يقرب من 20000 دولار، إضافة إلى “عدة أكياس تضم هدايا تذكارية مثل الصواني القصديرية وصناديق الحلي الرخامية والحقائب الجلدية، التي تم شراؤها ترقبا لقمة G7، بقيمة 680 دولارا لكل حزمة”.

وذكر التقرير أنه تم العثور على المزهريات التي تبلغ قيمتها 20 ألف دولار في منشأة تخزين، وبناء على توصية من مكتب المفتش العام، تبنت وزارة الخارجية إجراءات أمنية جديدة لمنع وقوع حوادث مماثلة في المستقبل. لكن لغز الويسكي المفقود وقطعة العملة الذهبية التذكارية وأكياس الهدايا باهظة الثمن لم يحل بعد.

وقال بومبيو، في تصريحات سابقة إنه لم يمس هذه الزجاجة أبدا وليس على دراية بشأن مصيرها، مضيفا: “لا أعرف كيف فقدت وزارة الخارجية هذه الزجاجة غير أنني شاهدت قدرا غير عادي من عدم الاكتراث خلال تواجدي هناك”.