أعلن رئيس الحكومة المحلية في محافظة أربيل، أوميد خوشناو، اليوم الأحد، أن اللجنة الحكومية العليا لمكافحة فيروس كورونا لن تلجأ إلى خيار فرض الحظر الشامل للتجوال، وتعليق الدوام في المدارس، والمعاهد والجامعات.

وقال خوشناو في تصريح أدلى به للصحفيين، إن معدل الإصابات بكورونا ارتفع، وللأسف فإن المرضى الذين هم بحاجة إلى العناية المركزة ازداد عددهم أيضا، وفي بعض المناطق تزايد الضغط على المستشفيات المتخصصة بعلاج المصابين بالوباء.

وأكد أن اللجنة العليا لمكافحة الفيروس في الإقليم ستجتمع غداً صباحاً برئاسة وزير الداخلية ريبر أحمد، وسيتم خلاله عرض تقرير وزارة الصحة، ومنظمة الصحة العالمية، مردفا بالقول أنه سيتم اتخاذ ما هو ضروري لحفظ سلامة المواطنين.

وأيّد رئيس الحكومة المحلية مقترح وزارة الصحة بجعل التطعيم باللقاح المضاد لفيروس كورونا، وارتداء الأقنعة الطبية إجبارياً، مؤكدا تراجع الإقبال على أخذ اللقاح في الإقليم.

ولفت إلى أن الخيارات ستكون متاحة في إجتماع يوم غد للجنة العليا باستثناء إعادة فرض الحظر الشامل، وتعليق الدوام في المدارس والأوساط التعليمية فإننا لن نفكر بهما بتاتاً.

وأعلن وزير الصحة في حكومة اقليم كردستان، سامان برزنجي، أمس السبت، ان اللجنة العليا لمواجهة وباء كورونا ستعقد اجتماعاً غداً الاثنين لتقييم الوضع بشأن العام الدراسي.

وقال برزنجي، إن “اللجنة العليا لمواجهة وباء كورونا ستعقد اجتماعاً يوم الاثنين، على خلفية زيادة عدد الإصابات بالفيروس في الآونة الأخيرة لتقييم الأوضاع”.

وأكد الوزير أنه “ليس هناك توجه لغلق المدارس في الوقت الحالي وهناك حلول منها زيادة أعداد الملقحين من التدريسيين ومن هم فوق 18 سنة من الطلبة”، مشيرا الى ان “معدل استقبال المستشفيات للمصابين بكورونا في تزايد”.