ترأس مستشار الامن القومي قاسم الاعرجي، اجتماعا موسعا للجنة الوطنية لتنفيذ إستراتيجية مكافحة التطرف العنيف المؤدي إلى الإرهاب، بحضور ممثلين عن جميع الوزارات والهيئات غير المرتبطة بوزارة.

وشدد الاعرجي في كلمة خلال الاجتماع، على “اهمية تهيئة بيئة مجتمعية مناسبة، وأن تتشارك موارد الدولة، لتنفيذ إستراتيجية مكافحة التطرف العنيف”.

وأكد “ضرورة أن تسود روح التسامح والمحبة وتجاوز كل ما من شأنه أن يخلق او يؤسس لسلوكيات منحرفة تؤدي إلى ترسيخ الفرقة، على أن يتم ذلك من خلال مراجعة شاملة للتشريعات ذات الصلة، وتحسين الأداء الحكومي المختص بمصالح المجتمع”.

كما أثنى الأعرجي، على “الممارسة الديمقراطية المتمثلة بالانتخابات البرلمانية والجهود الكبيرة التي قدمت من المؤسسات الأمنية في حماية وتأمين هذه الممارسة الوطنية والدستورية”.