كشفت لجنة الأمن والدفاع النيابية، اليوم الاثنين، عن توجه عراقي لشراء منظومة دفاع جوي من ثلاث دول، فيما أكدت أن مشروع قانون الموازنة الاتحادية لعام 2022 سيخصص ميزانية لوزارة الدفاع لشراء هكذا منظومة.

 

وقال عضو اللجنة بدر الزيادي إن “عدم تجهيز وزارة الدفاع بالاسلحة المتطورة والحديثة خلال العام الحالي يعود الى الازمة المالية والتخصيصات المحدودة للوزارة ضمن موازنة 2021″، لافتا الى أن “مشروع قانون الموازنة الاتحادية لعام 2022 سيعمل فيه على توفير ميزانية خاصة لوزارة الدفاع لغرض التعاقد على شراء الاسلحة التي تحتاجها وعلى وجه الخصوص في مجال الدفاع الجوي والقوة الجوية”.

 

وأشار إلى أن “ملف التسليح بحاجة الى مبالغ كبيرة وموازنة العام الحالي كان اغلبها تشيغليا ولم تخصص مبالغ كافية لعقد صفقات تسليح بين وزارة الدفاع ومصادر تسليحية اخرى”، لافتا الى أن “لجنة الامن والدفاع النيابية قدمت لرئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي دراسة لزيادة التخصيصات المالية لوزارة الدفاع لتتمكن من ابرام العقود واكمال منظومة الدفاع الجوي والاحتياجات الاخرى”.
وأضاف، أن “العراق بحاجة الى منظومة دفاع جوية متطورة لتغطية كل اراضيه ومسك الارض من الشمال الى الجنوب”، مبينا أن “اسعار هذه المنظومات عالية، وهنالك توجه عراقي نحو فرنسا وكوريا وروسيا فيما يخص منظومة الدفاع الجوي”.