المرجع السيستاني يستقبل مقتدى الصدر دون غيره.. فهل وصلت الرسالة الى مقلدي السيستاني من هو ثقة المرجعية

مقالات 04 أكتوبر 2021 0
المرجع السيستاني يستقبل مقتدى الصدر دون غيره.. فهل وصلت الرسالة الى مقلدي السيستاني من هو ثقة المرجعية
+ = -

بصمة برس/ مقالات

 

 

 

يتبادر لذهن القارئ الكريم ان العنوان فيه شي من الفات النظر وهذا ما سيتم التطرق إليه في مقالنا هذا والذي نريد من خلاله أن نبرئ ذمتنا من خلال توضيح علاقة مرجعية النجف مع زعيم التيار الصدري ولماذا تستقبله وتدعوه لمناسباتها الخاصة دون غيرة من الساسة او من رجالات الدين الذين هم في محترك السياسية عاملون.

والان نأتي الى النص الذي سأسرد فيه الشي القليل من الحقائق التي يجب ان ترى النور لمقلدي المرجع السيستاني وان لا ينخدعوا مرة اخرى في الانتخابات القادمة وتكرار الخطأ ذاته عبر انتخاب أشخاص او كتل سياسية قد رفضت المرجعية الدينية ان تستقبلهم لا هم ولا أعضاء كتلهم التي أغلقت المرجعية أبوابها عليهم.

المرجعية الدينية والتي متمثلة بالمرجع السيستاني شَرعت أبوابها ولم تغلقها يوماً وتطلبه لحضورها في دارة في مناسبات خاصة تقام في بيت المرجع السيستاني، هل الآن اعتباطاً المرجعية لم تغلق أبوابها بوجه (زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر) الذي هو على تواصل مستمر مع المرجعية ويحظى بإحترام وتقدير وثقة عالية لدى المرجعية وترى فيه انه الثائر الحقيقي من أجل الإصلاح وإنه الوحيد من بين الكتل السياسية التي يتطابق مع رؤية المرجعية في حفظ العراق وصون السيادة الوطنية وعدم فيح المجال للتدخلات الشرقية و الغربية وان يبقى العراق هو سيداً لنفسة.

والامر الأهم من ذلك الان كلامي موجه الى مقلدي المرجع السيستاني هل ستعود لإنتخاب الفاسدين والذين رفضت المرجعية الدينية استقبالهم؟ ام تنتخب من تستقبلة المرجعية ويحظى بحبها واحترامها وهي شخصية عراقية وطنيه متمثلة بالسيد مقتدى الصدر.

انتهى..

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة
%d مدونون معجبون بهذه: