أكد رئيس اللجنة الأمنية العليا للانتخابات، اليوم السبت، اكمال جميع الخطط الخاصة بيوم الأقتراع، مبينة أن القوات الأمنية دخلت في حالة الإنذار.

وقال رئيس اللجنة عبد الأمير الشمري في مؤتمر صحفي،إنه “تم إكمال جميع الخطط الخاصة بتأمين يوم الاقتراع، وأن الكاظمي سيشرف على الإجراءات الخاصة بتأمين الانتخابات”.

وأضاف الشمري أن “القوات الأمنية دخلت في حالة الإنذار، وان الأجهزة الأمنية لن تسمح لأحد بالتأثير على الناخبين”.

وبشأن الإجراءات الخاصة بتأمين المراكز أكدت اللجنة “غلق جميع المنافذ الحدودية والمطارات، منع التنقل بين المحافظات، حظر عجلات الحمل والدراجات، غلق المولات والمراكز التجارية فضلا عن احتمالية فرض حظر التجوال الشامل عند الضرورة”.

كما أشار الشمري إلى “عدم السماح بدخول الهواتف النقالة إلى مراكز الاقتراع، ومنع استخدام الطائرات المسيرة”.

وأردف بالقول أن “يوم العاشر من تشرين الأول سيكون عطلة رسمية”.

من جهته قال رئيس مجلس المفوضية إن “مفوضية الانتخابات لديها تنسيق عالي المستوى مع الأجهزة الأمنية وان جميع مخازن المفوضية مؤمنة”