أعلنت مفوضية الانتخابات، اليوم الأربعاء، ارتفاع عدد المخالفات الانتخابية منذ بدء دعاية المرشحين ولغاية الآن الى أكثر من 160 مخالفة.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية جمانة الغلاي في تصريح صحفي ان “تــلــك المـخـالـفـات رصـــدت من قـبـل المـواطـنـين والمـرشـحـين والـلـجـان الـرئـيـسـة والفرعية في المكتب الوطني ومكاتب المحافظات الانتخابية، بإسناد كل من أمانة بغداد والدوائر البلدية في المحافظات لمتابعة تلك الحملات، بعد توقيع مذكرات تفاهم معها، فضلا عن التنسيق مـع هيئة الاعــلام والاتـصـالات بمتابعة وسائل الاعـلام ومـواقـع التواصل الاجتماعي”، مشيرة الـى أن “بعض المرشحين أزالــوا مخالفاتهم بعد تبليغهم بذلك”.

ونبهت الى أن “المفوضية وأمانة بغداد والدوائر الـبـلـديـة، منعت لـصـق أي إعــلان انـتـخـابـي على الـجـدران بمادة الصمغ أو الغراء أو في الحدائق والـجـزرات الوسطية لـلـشـوارع بـمـادة الاسمنت، واسـتـخـدام جــدران ومـبـانـي الـدوائـر الحكومية والمـــدارس والـجـامـعـات والحسينيات والأمـاكـن المقدسة والجسور والأمـاكـن التراثية والنصب والتماثيل، لنشر إعلانات الأحـزاب والمرشحين، ومنعت كذلك تثبيت لوحات الدعاية للمرشحين والأحزاب على قطع الدلالة المرورية للطرق العامة، واشترطت أن تكون وسائل الدعاية الانتخابية من المواد التي تسهل إزالتها، كتعليق دعايات من القماش واسـتـخـدام لـوحـات خشبية أو معدنية وفـلـكـس، واسـتـخـدام الـطـرق الـحـديـثـة فـي نشر الدعاية على الشاشات وغيرها”.

وأوضـحـت أنـه “فـي حـال وضـع وسـائـل الدعاية الانتخابية بشكل مخالف يتم توثيق المخالفة من قبل الملاكات التنفيذية في الأمانة والدوائر الـبـلـديـة، وتــجــري إزالـتـهـا فـــوراً”.

وأضــافــت أن “الآثار المترتبة على المخالفة الانتخابية قد تكون الغرامة أو الحبس أو كليهما، وقد تصل الى إلغاء المـصـادقـة عـلـى الـتـرشـيـح وفــي الآونــة الاخـيـرة، وألغت المفوضية مصادقة عدد من المرشحين بعد مخالفتهم شـروط الحملات الانتخابية، إضافة الـى عـدد آخـر خـالـف وثيقة السلوك الانتخابي الموقع عليها من قبلهم”.