قالت محطة الإذاعة والتلفزيون Bayerischer Rundfunk، إنه وفقا لنتائج التصويت الأولية، فازت تيسا هانسيرير مرشحة حزب الخضر، لتصبح أول امرأة متحولة جنسيا في البرلمان الألماني.

وذكرت المحطة، أن تيسا هانسيرير، حصلت في دائرتها الانتخابية في بافاريا، على 23.6٪ من الأصوات.
وأوضحت المحطة، أنه حتى لو لم تحصل هذه السياسية على تفويض مباشر، فإنها ستظل في البوندستاغ بفضل القوائم الحزبية.
وفي حديثها للمحطة، قالت هانسيرير: “أنا سعيدة للغاية لأنني سأساهم في السنوات الأربع المقبلة في الترويج للمواضيع التي أؤمن بها، في البوندستاغ الألماني كذلك”.
وأشارت الفائزة، إلى أنها ستنشط للدفاع عن قضايا المناخ، والنضال من أجل حقوق الأقليات الجنسية.
وكانت هانسيرير عضوا في البرلمان الإقليمي في بافاريا منذ عام 2013.

وتدل نتائج فرز الأصوات في جميع المناطق الألمانية على أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني حصل على 25,7% من أصوات الناخبين، تليه كتلة الاتحادين المسيحي الديمقراطي والمسيحي الاجتماعي بعد حصولها على 24,1%. ويحتل تحالف الخضر المرتبة الثالثة (14,8%) وحزب الديمقراطيين الأحرار – المرتبة الرابعة (11,5%) و”البديل من أجل ألمانيا” – المرتبة الخامسة (10,3%).