كشفت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات عن وجود نحو 100 مخالفة انتخابية منذ بدء الحملة الاعلامية للمرشحين ولغاية الآن.

وقال مدير دائرة الاعلام والاتصال الجماهيري بالمفوضية حسن سلمان، بحسب الصحيفة الرسمية، إن “معظم المخالفات التي ارتكبها المرشحون بسيطة ولا تصل الى مستوى العقوبات القاطعة”، مشيراً الى أن “أغلبها يتمثل بوضع الدعايات الانتخابية في غير أماكنها”.

وأضاف أن “ما يحصل في وسائل التواصل الاجتماعي من مخالفات فانها ترصد وترسل الى المفوضية ولكنها تعتمد على الشكوى والرصد”، مؤكداً أن “أغلبها حالات بسيطة، إلا أنها ترسل للجهات المعنية”.

ونبه الى أن “المفوضية لم تعاقب لغاية الآن اي كيان أو مرشح كونهم يزيلون المخالفة قبل ثلاثة أيام من تبليغهم بها”، وتوقع “احتدام المنافسة والدعايات الانتخابية مع قرب موعد التصويت مما يزيد من مسألة المخالفات”.

وتابع سلمان أن “هناك تطوراً لمسته المفوضية باحترام النظام أو ربما بسبب تعدد الدوائر الانتخابية وقلة التقاطعات والتنافس بين المرشحين