وزير الداخلية العراقي من الأردن: الوضع في البلاد مستقر وآمن

أمن 19 سبتمبر 2021 0
وزير الداخلية العراقي من الأردن: الوضع في البلاد مستقر وآمن
+ = -

بصمة برس/ بغداد

 

 

قال وزير الداخلية العراقي عثمان الغانمي يوم الأحد إن الوضع الأمني في بلاده مستقر وآمن، وإنه تم إنهاء الاستعدادات كافة لإجراء الانتخابات في العاشر من شهر تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

جاء ذلك خلال لقائه رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة في مكتبه برئاسة الوزراء في عمان، وفقا لما نشرته لوكالة “بترا” الأردنية الرسمية.

وأشاد وزير الداخلية العراقي بمستوى التعاون والتنسيق الامني بين الجانبين، مؤكدا أن الحدود بين البلدين بقيت مستقرة وآمنة رغم الظروف والتحديات التي فرضتها وجود المجموعات الإرهابية في العديد من المناطق العراقية.

وأكد الغانمي أن الوضع في العراق مستقر وآمن الأمر الذي يسمح بالتوجه نحو إعادة البناء، معربا عن تطلع العراق لمساهمة الأردن والشركات الأردنية في مسيرة إعادة الإعمار في العراق.

وأشار إلى إن الجهات المختصة انهت كافة الترتيبات لإجراء الانتخابات البرلمانية في العاشر من الشهر المقبل، مؤكدا أن الانتخابات البرلمانية العراقية ستشهد وجود مراقبين دوليين، ووسائل الإعلام والصحافة الدولية.

بدوره أكد رئيس الوزراء عمق العلاقات الأخويّة الراسخة التي تربط الأردن والعراق، والحرص على تعزيزها في جميع مجالات التعاون بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين.

ولفت رئيس الوزراء إلى توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني المستمرة، التي تركز دوما على توفير الزخم والاهتمام، بتطوير العلاقات الثنائيّة مع العراق الشقيق، بالإضافة إلى الاهتمام بآليّة التعاون الثلاثي الأردني العراقي المصري، والتي من شأنها أن تخدم أيضاً مسيرة التعاون العربي ضمن إطار أوسع.

وأشار الخصاونة بهذا الصدد إلى المشروعات المشتركة التي يجري العمل على تنفيذها بين الاردن والعراق، وأبرزها مشروع مد انبوب النفط العراقي من البصرة إلى العقبة وصولا إلى الأراضي المصرية والمنطقة الصناعية على الحدود بين البلدين، إضافة إلى مشاريع الطاقة والربط الكهربائي بينهما.

وأكد رئيس الوزراء حرص الأردن على أمن واستقرار العراق الشقيق ومسيرة البناء فيه، مشددا على أن أمن واستقرار العراق جزء لا يتجزأ من أمن واستقرار المملكة.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة
%d مدونون معجبون بهذه: