أعلنت هيئة النزاهة الاتحاديَّة، اليوم الاثنين، تمكن ملاكاتها من ضبط أحد الموظفين في مديرية سكك حديد المنطقة الشمالية متلبساً بتلقي أموال من مواطنين؛ مقابل وعودٍ كاذبةٍ بالتعيين.

وذكرت دائرة التحقيقات في الهيئة، في بيان أفادت بتمكُّن فريقٍ من مديريَّة تحقيق الهيئة في محافظة نينوى من ضبط موظفٍ في مديريَّة سكك حديد المنطقة الشماليَّة يقوم بأخذ مبالغ ماليَّةٍ من المواطنين في المحافظة مقابل وعود كاذبةٍ بتعيينهم؛ وذلك استناداً إلى أحكام المادة (307) من قانون العقوبات”.

وأوضحت، أن “المُتَّهم أقدم على تزويد (4) من الذين وعدهم بالتعيين في شركة السكك بأمرٍ إداريٍّ مُزوَّرٍ يزعم أنه صادرٌ عن الشركة العامَّة لسكك حديد العراق مُتضمِّنٍ تعيينهم”.

فيما بيَّنت تحريَّات مديريَّة تحقيق الهيئة في المحافظة وتحقيقاتها الأوليَّة، بحسب البيان، أن “المُتَّهم أقدم على تزوير الكتاب بقصد إيهام المواطنين الأربعة بالتعيين، واستحصال المبالغ المُتَّـفق عليها منهم”، موضحةً أنه “تمَّ عرض الكتاب على كلٍّ من مدير مديريَّة سكك حديد المنطقة الشماليَّة، ومسؤول الموارد البشريَّة فيها، وممثل نقابة السكك في محافظة نينوى، حيث أكَّدوا إقدام المُتَّهم على فعلته وتزوير الكتاب، بدافع تحقيق منافع شخصيَّةٍ عبر إيهام المواطنين بالتعيين”.

وأضافـت إنه “تمَّ تنـظيـم محضر ضبـط أصولي بالـعمـليَّة، وعـرضه رفقة المُتَّهم والمُبرزات المـضبوطة، على قاضي محكمة تحقيق نينوى المُختصَّة بقضايا النزاهة؛ الذي قرَّر توقيفه على ذمَّة التحقيق”.

وكان رئيس الهيئة القاضي (علاء جواد الساعدي)، وخلال زيارته التفقديَّة لمُديريَّة تحقيق الهيئة في المحافظة، قد حَثَّ ملاكات المديريَّة على تصعيد وتيرة عَمَلِيَّات الضبط بالجرم المشهود، وتطوير عمل لجان مُكافحة الرشوة في مديريَّات ومكاتب تحقيق الهيئة، وتفعيل مخرجات استبانة مدركات الرشوة، والتأكد من عدم تعرُّض المواطنين للابتزاز والمُساومة والرشوة.