أكدت وزارة الثقافة والسياحة والاثار، اليوم الخميس، إن المبالغ التي رصدت لتوزيع المنح المالية على الصحافيين والفنانين غير كافية، فيما طالبت بزيادة التخصيصات نظرا للأعداد الكبيرة التي يشملها القرار.

وقال المتحدث باسم الوزارة، أحمد العلياوي، إنه “تم تشكيل لجنة لإحصاء الاعداد المشمولة بقرار المنحة في المؤسسات ذات العلاقة”، مبينا أن “المبالغ التي رصدت للوزارة بغية توزيعيها على الصحفيين والفنانين غير كافية”.

وأضاف العلياوي، أن “هناك جمعيات ومنظمات طالبت بان يتم شمولها بقرار المنحة المالية، الامر الذي زاد من تلك الأعداد، وقضب من المبالغ التي رصدت”، مؤكدا أن “المبلغ الذي تم تخصيصها للوزارة قيمتها 6 مليار دينار، فيما طالبت الوزارة بزيادة تلك التخصيصات 900 مليون دينار، حتى تكون كافية وتوزع على المشمولين، لكن لغاية الان لم تتم الموافقة على أي إضافة مالية”.

وبشأن الآثار المهربة، قال المتحدث باسم الوزارة، إن “هناك آلاف القطع المهربة من عام 2003 ولغاية الان، والتي تسعى الوزارة الى أعادتها”، موضحا انه ” لا توجد هناك احصائية كاملة بالدول التي ما تزال تحتفظ بالقطع الاثرية التي هربت إليها”.