أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اليوم الأحد، اتخاذها قرارات وإجراءات جديدة تتعلق بالعملية الانتخابية، بينها ما يتعلق بوكلاء الاحزاب السياسية والمرشحين.

وذكرت المفوضية، في بيان أن “المرحلة الحالية تتطلب تضافر جهود شركاء العملية الانتخابية من الإعلاميين والمجتمع المدني والمهتمين بالشأن الانتخابي من أجل تعزيز ثقة الناخب بالانتخابات المقبلة التي سخرت المفوضية جميع طاقاتها ومواردها لإنجاحها، وهي هنا نوجه رسالة اطمئنان للشارع العراقي بأننا نحرص كل الحرص على نزاهة العملية الانتخابية باعتماد معايير الشفافية في عملها، ومن هذا المنطلق أجريت القرعة الالكترونية لاختيار موظفي الاقتراع يوم الخميس الموافق 26/8/2021 بصورة علنية وبدعم ومساندة فريق الأمم المتحدة للمساعدة الانتخابية (UNAMI)، وبحضور الوكالة الدولية للنظم الانتخابية (IFES) وعدد من شركاء العملية الانتخابية ووسائل الإعلام المختلفة”.

وأضاف البيان: “إذ تعد عملية اختيار موظفي الاقتراع مفصلاً من مفاصل الاستعداد لإجراء الانتخابات في العاشر من تشرين الأول لعام 2021، حيث تم توزيع (553.828) موظف اقتراع في عموم أرجاء العراق على مستوى مركز التسجيل في الدائرة الانتخابية وستباشر المفوضية بتدريبهم على إجراءات الاقتراع للتصويت الخاص والعام بالتعاون مع الوكالة الدولية للنظم الانتخابية (IFES) اعتباراً من 1/9/2021 ويستمر التدريب لمدة أسبوعين”.
وأشار إلى، أن “لترصين العملية الانتخابية وبعد نجاح عملية المحاكاة الثانية التي أجريت في عموم العراق بواقع ( 1079) محطة اقتراع للتصويت العام والخاص، تستعد المفوضية لإجراء المحاكاة الثالثة في شهر أيلول المقبل والمقرر إجراؤها من قبل موظفي الاقتراع بعد الانتهاء من تدريبهم”.

وتابع، أنه “إنسجامًا مع معيار الشفافية الضامن لنزاهة العملية الانتخابية، واستنادًا الى المادة ( 38/ سابعًا) من قانون الانتخابات رقم (9) لسنة 2020, اتخذ مجلس المفوضين قراراً يقضي بتزويد وكلاء الأحزاب السياسية والمرشحين بنسخة من تقرير جهاز تسريع إعلان النتائج وصورة من النتائج وأوراق الإقتراع لكل محطة مسجلة على عصا الذاكرة قبل أن يتم الإتصال بالوسط الناقل (VSAT) والشبكة الالكترونية فضلًا عن اعتماد القرعة اليدوية في اختيار وتحديد المحطة التي ستجري عليها عملية العد والفرز اليدوي داخل مركز الاقتراع”.
وأكمل بالقول: “لتنظيم عمل المراقبين والإعلاميين ووكلاء الأحزاب السياسية، باشرت المفوضية باعتمادهم وتوزيع الهويات التعريفية عن طريق مكاتب المحافظات الانتخابية كافة إضافة إلى اعتماد الإعلاميين الدوليين في المكتب الوطني؛ لذا تدعو المفوضية هذه الفئات الراغبة بالمشاركة الى الإسراع في المراجعة لاتمام عملية الاعتماد”.

وزاد: “وفي اطار التواصل مع المؤسسات الشريكة لدعم مشاركة المرأة في الانتخابات المقبلة، نظمت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، وبالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة ورشة تدريبية تهدف لتدريب منظمات المجتمع المدني وممثلي الكيانات السياسية لزيادة التوازن بين الجنسين في صناعة القرار ضمن الأحزاب السياسية وإدراج الخطط الانتخابية والقرارات الخاصة بتمكين المرأة في الانتخابات المقبلة، حيث شارك في الورشة عضو مجلس المفوضين الدكتورة أحلام الجابري رئيس لجنة تمكين المرأة وعدد كبير من ممثلي المنظمات والكيانات السياسية”.

وختم البيان قائلا: “مع اقتراب الحدث الانتخابي، تستمر المتابعة المباشرة من رئيس وأعضاء مجلس المفوضين والمديرين العامين لعمل مكاتب المحافظات الانتخابية ومراكز التسجيل التابعة لها؛ لمواكبة سير العمل والارتقاء به بما يخدم الأداء الوظيفي المنسجم مع حجم المسؤولية الملقاة على عاتق ملاكات المفوضية لتنفيذ الاستحقاق الوطني المرتقب”.