الدهلكي يطالب ماكرون بالاعتذار في قمة بغداد لإساءته للرسول

سياسة 28 أغسطس 2021 0
الدهلكي يطالب ماكرون بالاعتذار في قمة بغداد لإساءته للرسول
+ = -

بصمة برس: بغداد

عد القيادي في تحالف تقدم النائب رعد الدهلكي، زيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى العراق نذير شؤم، بسبب تجاربه السابقة في منطقة الشرق الاوسط وخصوصا لبنان اضافة الى تبنيه للرسوم الكاريكاتورية المسيئة إلى الرسول الأعظم (ص) ، داعيا إياه الى تقديم الاعتذار من العالم الإسلامي خلال حضوره في قمة بغداد.

وقال الدهلكي في بيان صحفي، ان “العراق يرحب بجميع ممثلي دول العالم في عاصمة السلام والمحبة بغداد، ونفتح قلوبنا قبل ابوابنا لكل من يريد الخير لشعبنا ويحرص على احترام سيادتنا وتقاليدنا العشائرية وخصوصيتنا وعقيدتنا الدينية والمجتمعية”، مبينا اننا “في الوقت الذي نرحب بزيارة الوفود العربية والأجنبية الى العراق لحضورهم قمة بغداد والتي نامل ان تكون مخرجاتها عملية وغير صورية ، الا ان هناك التزامات واستحقاقات لابد على المشاركين في هذه القمة الأخذ بها وفي مقدمتها دعم العراق والعراقيين ومساعدتهم في جميع الجوانب للنهوض به لاستعادة دوره الريادي والقيادي في المنطقة والكف عن التدخلات بالشأن العراقي ونبذ كل أشكال العنف ودعم الخارجين عن القانون وصول الى تحقيق السيادة العراقية”.

واضاف الدهلكي ان “العراق يحترم ويثمن دور فرنسا في الكثير من المواقف لكن للأسف الشديد فأن ماكرون لديه تجربة سيئة في منطقة الشرق الأوسط وآخرها في لبنان إبان استقالة الحكومة اللبنانية، ونخشى منه تكرار نفس التجارب في العراق”، لافتا الى ان “تبني الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون للرسوم الكاريكاتورية المسيئة إلى الرسول الأعظم والتي نُشرت في العام الماضي على واجهات مبانٍ في مدينتي مونبيلية وتولوز، هو أمر صادم ولم نكن نتمناه، وطالبناه بالاعتذار للعالم الإسلامي لكنه رفض واصر على موقفه”.

واكد ان “زيارة ماكرون لن تكون اليوم او في اي يوم محل دعم من قبلنا ونعتبرها نذير شؤم ما لم يترك افكاره غير المقبولة لمنطقة الشرق الاوسط ويعتذر عن الاساءة للرسول الاكرم (ص)”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة
%d مدونون معجبون بهذه: