كشفت أمانة بغداد، اليوم الاثنين، عن مشروع عراقي رسمي لتوليد الطاقة الكهربائية من النفايات، فيما بينت الإجراءات الخاصة به.

وقالت مديرة المخلفات الصلبة والبيئة في الأمانة ثورة الدليمي إن “وزارة الكهرباء لديها قرار من مجلس الطاقة الوزاري بشراء الطاقة الكهرباء المنتجة من النفايات وباسعار تشجيعية”، مبينة أن “الأمانة أصدرت كتبا الى وزارة الاعمار والإسكان ومحافظ بغداد لمعرفة الأراضي الصالحة لإنشاء هذا المشروع”.

وأضافت، أن “الأمانة بانتظار قرار من وزارة الكهرباء لتحديد سعر التعرفة”، مشيرة الى أنه “خلال تحديد سعر التعرفة من المفترض أن يوجه كتاب الى الأمانة العامة لمجلس الوزراء وامانة بغداد للعمل على المشروع”.

وتابعت “إذا توفر أمران يتوقف عليهما المشروع هما الأرض وتحديد سعر التعرفة، سيتم الاعلان عن الفرصة الاستثمارية من الهيأة الوطنية للاستثمار”، مشددة على “ضرورة أن تكون الشركة المنفذة مميزة ولديها اعمال مماثلة ومؤهلات”.

وبينت الدليمي أن “بعض المقاولين والمستثمرين تقدموا لفرز النفايات ولكن الأمانة لم تتفق معهم لأن رؤيتها تنص على أن يكون الفرز مع انتاج الطاقة الكهربائية”، موضحة أن “الفرز يكون من البلاستك واوراق الكارتون والمواد المعدنية وبقية المواد العضوية التي يتم حرقها لتخميرها بطريقة لاهوائية لإنتاج الطاقة الكهربائية”.

وذكرت أنه “سيتم تشكل لجنة لدراسة نوع التقنية التي تخدم بيئة ووضع وجغرافية العراق”، لافتة الى أنها “تقدمت بدراسة حول فرز النفايات من مصدرها وتم توزيعها على بعض البلديات ولكنها لم تنفذ بسبب الوضع المالي كونها تحتاج الى كلفة مالية وبنى تحتية لكي يتم الفرز من المصدر”.