الكاظمي: التوتر بين امريكا وايران كاد ان يحول العراق الى ساحة للتصفيات

سياسة 25 يونيو 2021 0
الكاظمي: التوتر بين امريكا وايران كاد ان يحول العراق الى ساحة للتصفيات
+ = -

بصمة برس/ بغداد

 

 

 

اكد رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، ان التوتر بين امريكا وايران كاد ان يحول العراق الى ساحة للتصفيات، مبينا انه لا يريد مجاملة أي طرف ونحاول اصلاح البلاد.

وقال الكاظمي في مقابلة تلفزيونية، ، ان “الحكومة الحالية جاءت بعد 17 عاماً من الفوضى والفساد، واتت  لحقن دماء العراقيين”.

واضاف ان “التوتر بين الولايات المتحدة وايران كاد ان يحول العراق الى ساحة للتصفيات”، موضحا ان “الصواريخ على البعثات الدبلوماسية كان هدفها التصعيد”.

وبين الكاظمي، ان “تشرين قدمت اكثر من 600 شهيد والاف الجرحى بينهم بحالة خطرة”، موضحا انه “اختار تحقيق مطالب المتظاهرين والمرجعية والقوى السياسية والتركيز على الانتخابات”.

ملف الاقتصاد
وقال الكاظمي، ان “الوضع الاقتصادي كان على حافة الانهيار ونجحنا بحمايته والحفاظ عليه”، منوها ان “تقرير الاداء الحكومي كتبه خبراء محليون ودوليون ليس لهم علاقة بالحكومة، واثبت نجاحنا في بعض مفاصل البرنامج الحكومي”.

وتابع: “بعد أن كان العراق يعتمد على النفط بنسبة 96%، فإن (الورقة البيضاء) قدمت نسبة اعتماد عليه بنسبة 70%، وإصلاح في القطاعات الإدارية والقانونية، وهذا تطلب تعديل سعر الصرف، وكل الحكومات كانت تعرف هذه الضرورة منذ عام 2012”.

ملف الصحة

وبين الكاظمي ان “ملف الصحة كان يعاني من انهيار المستشفيات تزامنا مع ارتفاع حالات الإصابة بكورونا”.

واضاف الحكومة “لديها مشروع لبناء 43 مستشفى في عموم البلاد”.

ملف الطاقة

واوضح الكاظمي ان “مشكلة الكهرباء معقدة رغم رصد المليارات لحلها والتي هدرت بصورة عبثية، ويحتاج الى اعادة هيكلة وترتيب من جديد”.

واكد ان “العراق انجز 85 في المئة من الربط الكهربائي مع الخليج وسيكتمل في 2022”.

ملف الانتخابات

وشدد رئيس الوزراء على ان “الانتخابات مطلب الشعب والمرجعية والقوى الشعبية والأحزاب”.

واوضح ان “الحكومة حاسمة واتخذنا قرارات شديدة ولكننا لم نعلن عنها لمنع استغلالها، و لانريد مجاملة أي طرف ونحاول اصلاح العراق”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة
%d مدونون معجبون بهذه: