واسط تحمل “الطرق والجسور” مسؤولية حوادث “طريق الموت”

محليات 13 يونيو 2021 0
واسط تحمل “الطرق والجسور” مسؤولية حوادث “طريق الموت”
+ = -

بصمة برس/ بغداد

 

 

حملت محافظةُ واسط الهيأةَ العامةَ للطرقِ والجسور احدى تشكيلات وزارة الإسكان، مسؤوليةَ الحوادث المرورية التي يذهب ضحيتها العشرات من المواطنين في الطرق الخارجية وخاصة طريق كوت عمارة والذي بات يسمى طريق الموت.

وذكر المكتب الاعلامي لمحافظ واسط في بيان أن بقاء موازنة الطرق الخارجية في عهدة وزارة الاسكان الهيأة العامة للطرق يمثل خرقاً لقانون فك الارتباط الذي فك دوائر الطرق والجسور وارتبطت بالمحافظات، الا ان اغلب ملاكات الطرق وموازناتها مازالت لم تنقل مما أدى الى توقف مشاريع الصيانة والتي الآن تمثل خطراً حقيقياً على أرواح الناس.

واشار إلى أن طريق الكوت عمارة والذي يمر فيه المئات من الشاحنات الخاصة بنقل ( الحصى والرمل ) من مقالع غريبة و العمارة هي المتسبب الاول في انهيار الطرق في عموم المحافظة.

ولفت إلى أن وجود محطات الوزن المحورية وجدت لحماية الطرق وأفراغ الحمولات الزائدة ومحاسبة أصحاب العجلات غير الملتزمين، الا أن تلك المحطات أصبحت محطات للجباية وأخذ الأموال من الشاحنات دون محاسبة أو أفراغ للحمولات مما جعلها أحدى جيوب الفساد والتي خاطبنا الجهات الرقابية فيها لأكثر من مرة حيث يشوب عملها مخالفات قانونية واضحة.

وأكد البيان أن الحكومة المحلية في واسط تحتفظ في حقها القانوني بإقامة دعاوى قضائية ضد الجهات المختصة التي أدى سوء إدارتها إلى إزهاق أرواح المواطنين.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة
%d مدونون معجبون بهذه: