كتلة الديمقراطي الكوردستاني تحذر من تداعيات خطيرة لهجوم حزب العمال على البيشمركة

محليات 05 يونيو 2021 0
كتلة الديمقراطي الكوردستاني تحذر من تداعيات خطيرة لهجوم حزب العمال على البيشمركة
+ = -

بصمة برس/ بغداد

 

 

أدانت كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في مجلس النواب، يوم السبت، الهجوم الذي شنه حزب العمال الكوردستاني على قوة من البيشمركة في محافظة دهوك وأدى إلى سقوط ضحايا وجرحى.

 

وقالت الكتلة في بيان “ندين ونستنكر هذا التجاوزات الخطيرة والمؤسفة والمتكررة من قبل حزب العمال الكوردستاني التركي الذي يتواجد بشكل غير قانوني في اقليم كوردستان”.

 

ودعت الى “وقف هذه التجاوزات والحد من تصرفات هذا التنظيم من خلال المزيد من التنسيق والتعاون المشترك بين الحكومتين الاتحادية وحكومة اقليم كوردستان وعلى الاصعدة كافة”.

 

وأضافت أن “تواجد قوات حزب العمال على حدود الإقليم ناهيك عن كونه تجاوزاً صارخاً على سيادة العراق بما فيه الاقلیم، فقد تسبب بالحاق الاذى والضرر الكبيرين بشعب كوردستان وخاصة سكان القرى الحدودية”، محذرة من أن “استمرار هذه التجاوزات تعني زعزعة الاستقرار وبالتالي عدم وصول يد البناء والاعمار إليها، فضلا عن ما تخلفه من أضرار كبيرة بالبيئة”.

 

وحت الكتلة الرئاسات الثلاث على “اتخاذ موقف موحد بالتنسيق مع حكومة إقليم كوردستان إزاء هذا التطور الخطير واتخاذ الإجراءات المناسبة من أجل وقف هذه التجاوزات ومنها وضع حد للتواجد غير الشرعي لهذا التنظيم في العراق والاقليم وتجنيب هذه المناطق الحرب والاقتتال وتصدير المشاكل والنزاعات”.

 

وكانت وزارة البيشمركة قد أصدرت في وقت سابق من اليوم بياناً قالت فيه، إن حزب العمال الكوردستاني استهدف قوات البيشمركة في كمين بجبل “متين” في محافظة دهوك أوقع ضحايا وجرحى في صفوفهم.

 

وأصدرت الوزارة في وقت لاحق، بياناً جديداً حول “اعتداء” حزب العمال، مطالبة الحكومة الاتحادية  بالتدخل.

 

وأدانت لجنة شؤون البيشمركة في برلمان كوردستان الهجوم، وطالبت، الحزب بتحويل صراعهم الى داخل الاراضي التركية وألّا يكونوا سببا في تعرض مكاسب الإقليم وسيادته للخطر واحترام حدود الإقليم وأمنه واستقراره.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان