برئاسة صالح.. اجتماع موسع لمسؤولين حكوميين وبرلمانيين بشأن قانون استرداد عائدات الفساد

اهم الاخبار 02 يونيو 2021 0
برئاسة صالح.. اجتماع موسع لمسؤولين حكوميين وبرلمانيين بشأن قانون استرداد عائدات الفساد
+ = -

بصمة برس/ بغداد

 

 

أعلنت رئاسة الجمهورية، يوم الاربعاء، عن عقد الرئيس برهم صالح اجتماعاً موسعاً مع مسؤولين حكوميين وبرلمانيين حول مشروع قانون استرداد عائدات الفساد.

وقالت الرئاسة في بيان إن “الاجتماع حضره النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي، ورؤساء لجان النزاهة والمالية والقانونية النيابية، ورئيس جهاز الادعاء العام، ورئيس هيئة النزاهة، ورئيس ديوان الرقابة المالية”.

وقال رئيس الجمهورية برهم صالح خلال الاجتماع، إن “مشروع قانون استرداد عائدات الفساد خطوة تُكمل الدور الأساسي لجهد مؤسسات الدولة ودمج الأدوار والتنسيق بينها في مكافحة الفساد واسترداد عوائد الفساد، ويتضمن إجراءات استباقية تهدف لمنع حصول الفساد، وإجراءات لاحقة تعمل على استعادة أموال الفساد وعائداتها، والاستفادة من التجارب الدولية الناجحة في مكافحة الفساد”.

واضاف أن “الفساد آفة خطيرة، اثرت على التنمية الاقتصادية والاجتماعية والأوضاع العامة في البلد، وهذا يستوجب وقفة جادة تُشارك فيها جميع المؤسسات الرسمية من اجل كبح هذه الآفة، لان استمرارها يُمثل تهديدا لحاضر البلد ومستقبله، ويعطل بناء الاقتصاد الوطني”.

 

وكان رئيس الجمهورية برهم صالح أعلن يوم الاحد (23 / 5 / 2021)، عن تقديمه مشروع قانون لـ “استرداد عائدات الفساد” لاستعادة أموال الفساد ومحاسبة المفسدين وتقديمهم للعدالة، مشيرا الى أن القانون يتضمن إجراءات عملية استباقية رادعة، وخطوات لاحقة لاستعادة أموال الفساد.

وكشف صالح، عن خسارة العراق الف مليار دولار منذ سقوط نظام صدام حسين ولغاية الآن بسبب استشراء الفساد المالي والأداري في دوائر الدولة ومؤسساتها.

وقال، إن 150 مليار دولار هربت من صفقات الفساد إلى الخارج منذ 2003.

كما دعا صالح “لتشكيل تحالف دولي لمكافحة الفساد على غرار التحالف الدولي لمكافحة تنظيم داعش”، معللا ذلك بالقول إن: الفساد هو الاقتصاد السياسي للعنف، وكلاهما متخادمان ويديم احدهما الاخر.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة
%d مدونون معجبون بهذه: