أكبر حقل غاز بإفريقيا في مرمى “دو١١عش”.. و180 محاصرون

أخبار العالم 07 أبريل 2021 0
أكبر حقل غاز بإفريقيا في مرمى “دو١١عش”.. و180 محاصرون
+ = -

تشهد موزمبيق، مواجهات واسعة بين قوات الجيش وفرع تنظيم “داعش” الارهابي المعروف باسم “حركة الشباب”، خاصة في منطقة الشمال على الحدود مع تنزانيا، حيث فرض الإرهابيون سيطرتهم لأسبوعين على بلدة بالما ذات الأهمية الاستراتيجية في إقليم كابو ديلجادو الغني بالغاز.. فكيف وصل التنظيم بهذه السهولة إلى هناك.. وما هي وجهته المقبلة؟

رئيس موزمبيق فيليب نيوسي أعلن الأربعاء أن “الجهاديين طُردوا من مدينة بالما”، لكنه امتنع ـ في خطاب إلى الأمة ـ عن إعلان النصر بينما تكافح البلاد منذ أكثر من 3 سنوات حركة الشباب”، واكتفى بالقول “لا نعلن النصر لأننا نكافح الإرهاب”.
وتقول خبيرة الشؤون الإفريقية هبة البشبيشي إن وصول الدواعش إلى موزمبيق كان مفاجئاً وغير متوقع لكنه لم يكن صعباً، وخريطة تنظيم داعش الإرهابي في إفريقيا كانت وما زالت نقطة انطلاقها تتمثل في مناطق غرب القارة السمراء، وتحديدا في “الغرب الشمالي” وليس الغرب كله شمالا أو جنوبا.
تمدد التنظيم بإفريقيا
وأضافت البشبيشي، أستاذة الدراسات الإفريقية بجامعة القاهرة، أن “امتداد داعش لمناطق الشرق، خصوصا في موزمبيق يعطى موشرات مختلفة لحركة التنظيم، منها قدرته على اختراق مناطق النفوذ الفرنسي حتى في شرق القارة الإفريقية.
ولم يعد الوجود الفرنسي في إفريقيا مقتصرا على مناطق غرب القارة فحسب، بل تتواجد فرنسا عبر شركة “توتال” للتنقيب عن الغاز في شرق القارة، وتحديدا في موزمبيق، ما يشير إلى وجود صراع على مناطق النفوذ بين فرنسا ودول أخرى داعمة للتنظيمات الارهابية التي تهاجم تلك المناطق.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة
%d مدونون معجبون بهذه: