ارتفاع مقلق لحالات الطلاق في الأنبار.. تعددت الاسباب وهذه أحدها

ثقافة ومجتمع 04 أبريل 2021 0
ارتفاع مقلق لحالات الطلاق في الأنبار.. تعددت الاسباب وهذه أحدها
+ = -

بصمة برس/ بغداد

 

 

كشف أمين سر اتحاد الحقوقيين في مدينة الفلوجة شرقي محافظة الانبار، عمار كرجي، عن ارتفاع حالات الطلاق في المحافظة، خلال العام الماضي 2020، الذي تم خلاله تسجيل 1600 حالة.

 

وأوضح كرجي، أن “الاسباب التي تقف وراء ارتفاع حالات الطلاق في الانبار، تتمثل في الأوضاع الاقتصادية التي مر بها سكان المحافظات المحررة عموما، كون سنوات الحرب والتهجير ومن ثم العودة إلى مدن مدمرة منازلها أنهكت المواطنين”.

 

وأضاف أن “غالبية الأشخاص الذين يقدمون على هذا الإجراء هم من شريحة الخريجين العاطلين عن العمل، بحجة عدم تمكنهم من توفير متطلبات الحياة الزوجية وبناء منازلهم المدمرة بنفس الوقت، مما ولد مشاكل إجتماعية أنتهت بالطلاق”.

 

وأشار كرجي، الى ان “نسب حالات الطلاق تتزايد بشكل مقلق للغاية في عموم محافظات العراق؛ حيث كانت تتراوح بين 45 – 55 ألف حالة في 2007 وحتى عام 2016، ولكن بعد هذه الأعوام تزايدت النسب بشكل مخيف بنسبة 25%، اي ان البلد يسجل سنويا قرابة 75 الف حالة”.

 

وبين أن “أبرز سبب لزيادة هذه النسب في العراق بشكل عام، هو التدهور الاقتصادي الذي يعيشه المواطنون، مما يدفعهم للهرب من الالتزامات المالية من نافذة الطلاق، فضلا عن آلاف الحالات نتيجة الزواج المبكر”.

 

وأردف كرجي بأن “المحاكم أصبحت تسجل بشكل يومي حالات طلاق لأطفال لم يبلغوا سن الرشد حتى، فضلا عن نسب اخرى ليست بالقليلة، اتجهت نحو الطلاق نتيجة الحياة الوهمية التي يعيشوها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، التي أصبحت المرأة تطالب زوجها بأن تعيش مثلما تعيشه على هذه المواقع”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة
%d مدونون معجبون بهذه: