الرئيس الفرنسي: لن نتخلى عن الرسومات والكاريكاتيرات وإن تقهقر البعض

ثقافة ومجتمع 24 أكتوبر 2020 0
الرئيس الفرنسي: لن نتخلى عن الرسومات والكاريكاتيرات وإن تقهقر البعض
+ = -

بصمة برس: بغداد

 

 

أشعلت كلمة الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، خلال حفل بجامعة “السوربون” الفرنسية، التي اعتبرها الكثيرون هجوماً على المسلمين، غضباً واسعاً في العالمين العربي والإسلامي.

وتوالت ردود الفعل الساخطة والمنددة حيث حذّرت هيئات رسمية وشعبية من مغبة الاستمرار في دعم الإساءات والسياسات التمييزية التي تربط الإسلام بالإرهاب؛ لما تمثله من تزييف للواقع، وتطاول على تعاليم الإسلام، وإساءة لمشاعر المسلمين في أرجاء العالم، فيما أطلق  نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي حملات واسعة لمقاطعة المنتجات الفرنسية.

وتطرق ماكرون خلال الحفل إلى المدرس صمويل باتي الذي قتله أحد المتطرفين بعد إظهاره صوراً مسيئة للرسول محمد في أحد صفوفه. وقال ماكرون إن “صمويل باتي قتل لأن الإسلاميين يريدون الاستحواذ على مستقبلنا ويعرفون أنهم لن يحصلوا على مرادهم بوجود أبطال مطمئني النفس مثله”.

وأضاف الرئيس الفرنسي لن نتخلى عن الرسومات والكاريكاتيرات وإن تقهقر البعض”، سنقدم كل الفرص التي يجب على الجمهورية أن تقدمها لشبابها دون تمييز وتهميش، سنواصل أيها المعلم مع كل الأساتذة والمعلمين في فرنسا، سنعلم التاريخ مجده وشقه المظلم وسنعلم الأدب والموسيقى والروح والفكر”. ووصف ماكرون صمويل باتي بأنه أصبح “رمزا للحرية”.

شاركنا الخبر
%d مدونون معجبون بهذه: