الخارجية النيابية تبين أسباب تراجع مكانة الجواز العراقي دوليا

اهم الاخبار 18 أكتوبر 2020 0
الخارجية النيابية تبين أسباب تراجع مكانة الجواز العراقي دوليا
+ = -

بصمة برس/ بغداد

 

 

بينت لجنة العلاقات الخارجية النيابية، الأحد، اسباب تراجع الجواز العراقي إلى مراكز متدنية في التصنيفات العالمية، مشيرة إلى أن غياب الاهتمام الرسمي بطبيعة العلاقات الدولية إثر بشكل واضح على أداء الجواز العراقي.

وقال عضو اللجنة مثنى امين إن “مشاكل العراق الداخلية والخارجية اثرت بشكل كبير على أداء الجواز العراقي”، مبينا أن “تراجع الجواز ناتج عن عدم إمكانية الدولة تصفير مشاكلها مع الدول الأخرى”.
وأضاف أمين، أن “تحسين مركز الجواز العراقي يحدده المركز السياسي للدولة حين تكون قادرة على جلب التعاون الدولي وبناء العلاقات الدبلوماسية المتطورة”،لافتا إلى أن “وزارة الخارجية ليست هي السبب في تراجع الجواز العراقي وإنما جملة مشاكل مر بها العراق منذ زمن النظام السابق والى يومنا هذا انعكست بشكل واضح على أداء الجواز العراقي أن يكون قويا”.
وأوضح أن “قوة جواز السفر لا علاقة لها بالعمل الدبلوماسي بشكل مباشر وإنما تتوقف على عدة عوامل في مقدمتها عدد السكان ومستوى الدخل بها والرفاهية”.
هذا وقد صنفت العراق وسوريا واليمن وفلسطين وليبيا والسودان وإيران في ذيل قائمة هينلي، إذا يستطيع مواطنو هذه البلدان دخول اقل عدد ممكن من الدول حول العالم،

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة
%d مدونون معجبون بهذه: