مسعود بارزاني: من يستهزئ بقيم شعب كوردستان سيدفع الثمن

اهم الاخبار 17 أكتوبر 2020 0
مسعود بارزاني: من يستهزئ بقيم شعب كوردستان سيدفع الثمن
+ = -

بصمة برس/ بغداد

 

 

أدان الزعيم الكوردي مسعود بارزاني إحراق أنصار الحشد الشعبي لمقر الحزب الديمقراطي الكوردستاني في العاصمة العراقية بغداد يوم السبت.

وقال بارزاني، وهو زعيم الحزب الديمقراطي الكوردستاني، في بيان وصلتنا أنباء عن اعتداء جماعة مشاغبة على مقر الفرع الخامس للحزب الديمقراطي الكوردستاني، والذي نجم عن هذا العمل غير القانوني أيضاً إحراق علم كوردستان المبارك وعلم الحزب الديمقراطي”.

وأضاف بارزاني، “ندين بشدة هذا الاعتداء الجبان”، مشيراً إلى أن “هذه الاعتداءات لن تقل من مكانة الكورد والقيم العليا لشعب كوردستان باي شكل من الاشكال، ولكن يظهر بوضوح للجميع ثقافة وعقلية هذه الجماعة المشاغبة”.

وتابع بارزاني بالقول، “ننتظر من الحكومة الاتحادية اتخاذ الاجراءات المناسبة ضد هذا الاعتداء”، مؤكداً أن “الذين يعتدون على الديمقراطي الكوردستاني ويستهزئون بقيم شعب كوردستان سيدفعون ثمن اعمالهم”.

بدوره، قال المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني في بيان، “ندين هذا الاعتداء اللامسؤول من جماعة ربع الله تجاه احد مقراتنا في بغداد والذي فقط واجبه تنفيذ الانشطة السياسية في اطار القانون”.

وأضاف أن “هذه الاعمال تجعل العملية السياسية في العراق برمتها في خطر وهو تهديد لاستقرار العراق والسلم الاجتماعي”.

وطالب المكتب السياسي، الحكومة العراقية، “باتخاذ الاجراءات القانونية ضد منفذي هذه العملية لانهم جماعة معروفة لانهم اعلنوا عن ذلك في بيان لهم”.

 

وكان العشرات من أنصار الحشد الشعبي قد اقتحموا المقر الواقع في حي الكرادة وسط بغداد وأضرموا النيران فيه احتجاجا على تصريحات للقيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني هوشيار زيباري.

وجاء الحادث بعد دعوات متكررة لحسابات على منصات التواصل الاجتماعي محسوبة على فصائل في الحشد مقربة من إيران، بينها “ربع الله” و”صابرين نيوز” للاحتجاج أمام مقر الحزب في بغداد.

وأظهرت صور بعدسة كاميرا وكالة شفق نيوز، أحد أنصار الحشد وهو يقوم بإنزال العلم الكوري المرفوع فوق مقر الحزب قبل أن يقوم بإضرام النار في العالم وهو يلوح بعلامة النصر.

كما بينت الصور تجمع العشرات من أنصار الحشد إلى جانب قوات قوات مكافحة الشغب أمام مقر الحزب وهو يحترق، دون أن تعتقل أي من المتورطين في الحادث.

وكان زيباري دعا الحكومة العراقية خلال مقابلة تلفزيونية، إلى تنظيف المنطقة الخضراء من فصائل “ميليشياوية حشدية”، بسبب تكرار الهجمات على البعثات الدبلوماسية.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة
%d مدونون معجبون بهذه: