الشرطة العراقية تنقذ فتاة من “فضيحة اخلاقية” بعد التعرف على شخص عن طريق “البوبجي” في بغداد

ثقافة ومجتمع 06 أكتوبر 2020 0
الشرطة العراقية تنقذ فتاة من “فضيحة اخلاقية” بعد التعرف على شخص عن طريق “البوبجي” في بغداد
+ = -

بصمة برس/ بغداد

 

 

أعلنت وزارة الداخلية العراقية، عن انقاذ فتاة “من المجهول والضياع” بعد هربها من ذويها برفقة شابٍ تعرفت عليه عن طريق لعبة “البوبجي” في العاصمة بغداد، مشيرة إلى نجاح الشرطة المجتمعية بعقد قرانهما في المحاكم المختصة

وقالت في بيان إن “الشرطة المجتمعية تمكنت من التوصل إلى المكان الذي تختبئ فيه فتاة هاربة من ذويها برفقة أحد الشباب الذين تعرفت عليه عن طريق لعبة (البوبجي)”، مشيرةً إلى أن الشرطة “اسهمت بعقد قرانهما في المحاكم المختصة”.

وأوضح البيان أن “العملية  جاءت على خلفية ورود مناشدة من مديرة جمعية الأمل العراقية دعت فيه الشرطة المجتمعية الى المساهمة بالعثور على  فتاة أبلغ والدها الذي يسكن إحدى المحافظات بهربها الى بغداد”، مردفا “حيث تشكل على الفور وبناء على توجهيات مدير الشرطة المجتمعية العميد غالب العطية فريق عمل مشترك من شعبتي التنسيق العشائري والنسوية للتحري والتقصي عن مكان تواجد الفتاة”.

واضاف البيان “تبين انها بصحبة شاب تعرفت عليه عن طريق (لعبة البوبجي)، وانهما يختبئان في إحدى مناطق بغداد العاصمة”، لافتاً إلى أن”الفريق تمكن من الوصول إليهما والتحدث معهما بحضور والد الشاب بخطورة وخطأ ما أقدما عليه، وأنه مخالف للأعراف الشرعية والاجتماعية، اذ أبديا أسفهما وندمهما على ما ارتكباه من فعل، وأبدى الشاب رغبته بتصحيح خطأه والزواج بالفتاة”.

ونوه البيان إلى أن “الشرطة المجتمعية اقنعت وبحضور عدد من منظمات المجتمع المدني والد الفتاة بزواج ابنته من الشاب، وتمت عملية عقد قرانهما في المحاكم المختصة”.

 

ويشير المختصون وعلماء النفس؛ إلى أان الوضع الاقتصادي والاجتماعي غير الملائم في العراق، ادى الى نشوء مظاهر سلبية لم يعرفها المجتمع العراقي من قبل، من ذلك ظاهرة الانتحار، سيما في اوساط الشباب،  كذلك سفر المراهقين والمراهقات القاصرين من دون موافقة اولياء امورهم وتعرضهم الى المخاطر بسبب ذلك، فضلا عن انتشار تناول المخدرات، وظواهر اخرى خطيرة

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة
%d مدونون معجبون بهذه: