وزارة الاتصالات: خسائر تهريب سعات الانترنيت في نينوى تقدر بـ 3 مليارات دينار شهريا

اهم الاخبار 28 يونيو 2020 0
وزارة الاتصالات: خسائر تهريب سعات الانترنيت في نينوى تقدر بـ 3 مليارات دينار شهريا
+ = -

بصمة برس : بغداد

كشفت وزارة الاتصالات، الاحد 28 حزيران 2020، عن توسع عمليتها الصدمة لمنع تهريب سعات الانترنت في محافظات جديدة.

وقال مدير عام الشركة العامة للاتصالات والمعلوماتية باسم الاسدي، في تصريح صحفي تابعته “بصمة برس” ان الوزارة ستوقف الخسائر المترتبة عن تهريب سعات الانترنيت في محافظة نينوى عن طريق اقليم كردستان، منوها بان الخسائر المترتبة على التهريب قدرت بـ 3 مليارات دينار شهريا ضمن محافظة نينوى فقط، بينما تستمر الوزارة بتقدير الخسائر لتهريب السعات عن طريق مواقع في محافظات اخرى.

واردف الاسدي ان نتائج الحملة ستتضح قريبا من خلال جودة الخدمات المقدمة للمواطنين، خصوصا ان الوزارة تستبدل ابراج التهريب غير النظامية بابراج نظامية مرخصة تعمل بحسب ضوابط وشروط الوزارة بهذا الصدد، فضلا عن ادخال سعات تعويضية للمواطنين بعد توقف الخدمة عن المناطق التي انتشرت فيها الفرق لاكمال مراحل الصدمة الاولى والثانية.

وأضاف أن بعض المحافظات بدأت بالحملة ولا يمكن ذكرها لاسباب امنية تتعلق بالعمليات التفتيشية التي تقوم بها الفرق الفنية والجهات الامنية ذات العلاقة وستشهد قريبا انطلاق مراحل الصدمة التكميلية.

وافاد بأن الحملة ستعمل مستقبلا على ايقاف تهريب الانترنيت الى خارج البلاد بشكل غير قانوني، وبالتالي سيؤدي ذلك الى توفيره داخليا بشكل قانوني وتنظيم السعات الداخلة الى العراق وبأسعار تنافسية منخفضة وبجودة عالية وبامكان الوزارة مراقبة الجودة لكل شركة تعمل على تسويق السعات التي توفرها الوزارة لتلك الشركات من خلال البنى التحتية التابعة لها، بالاضافة الى استئناف اعمال الصدمة في المناطق التي اكتشفت فيها ابراج التهريب في محافظتي نينوى وديالى لانه من الممكن ان يعاود تجار التهريب اعمالهم غير القانونية بعد ذلك وتستمر الحملات التفتيشية لحين القضاء على عمليات التهريب للسعات بشكل نهائي.

وأشاد الاسدي بدور الجهات الامنية العليا وهيئة الاعلام والاتصالات والامن الوطني وجهاز المخابرات وحكومة اقليم كردستان وقوات الاسايش وبعض شركات القطاع الخاص العاملة في مجال تسويق خدمات الانترنيت لتعاونها في كشف ابراج التهريب لشركات القطاع الخاص المهربة للسعات وايقاف اعمالها المشبوهة.

الى ذلك، فعلت وزارة الاتصالات منفذ ربيعة الحدودي مع سوريا، لدخول سعات انترنيت رسمية بدل المهربة التي تم إيقافها خلال عملية الصدمة 2 والتي انطلقت خلال الأيام الماضية في محافظة نينوى.

وقال محافظ نينوى نجم الجبوري في تصريح صحفي ان الشركة العامة للاتصالات والمعلوماتية في وزارة الاتصالات، فعلت منفذ ربيعة الحدودي مع الجانب السوري، من اجل دخول سعات انترنيت رسمية بدل تلك المهربة التي تم إيقافها خلال العملية.

واضاف انه تم استكمال الجاهزية الفنية الخاصة بمحطات التراسل التابعة لمديرية اتصالات نينوى، من اجل استيعاب الطلبات ISPs من الشركات المزودة لخدمة الانترنيت في المحافظة، حيث وصلت السعات المطلوبة إلى (4 لمدا)، متوقعا ان يستكمل تفعيل سعات الإنترنيت الإضافية لتغطية جميع الطلبات خلال الايام القليلة المقبلة، منوها بان كافة، ISPs وزارة الاتصالات وجهت شركات من اجل تعويض المشتركين عن توقف خدمة الانترنيت في المحافظة جراء قطع السعات المهربة.

واطلقت وزارة الاتصالات، مطلع شهر حزيران الحالي عمليات الصدمة لمكافحة تهريب سعات الانترنت الدولية في محافظتي ديالى ونينوى.

وقال وزير الاتصالات إن هناك عمليات تهريب لسعات الانـتـرنـت تـحدث مـن خلال الكابل الضوئي والمايكويف وهــي سعات غـيـر قـانونـيـة باعتبار أنها لم تمر عبر بوابات النفاذ التابعة للشركة العامة للاتصالات والمعلوماتية التابعة للوزارة، والتي تـدار مـن قبل شركة السلامة العامة، ولم تخضع للرسوم، وقد تسبب خروقات امنية، لكونها غريبة عـن منظومة الاتصالات.

وأشار وزير الاتصالات إلى أن العملية الواسعة التي انطلقت بتوجيه من رئيس الوزراء حققت نتائج مهمة، مبيناً أنه سيجري الكشف عن تورط أشخاص وجهات متنفذة بعمليات التهريب بعد انتهاء الأجهزة الامنية من تحليل المعلومات من خلال السيرفرات التي تمت مصادرتها، لافتا الى أن العملية ما زالت مستمرة حتى الآن لحين ايقاف عمليات التهريب بشكل كامل، ولحين إكمال بوابات النفاذ الضوئي المزمع الاعلان عنها خلال الاسبوع المقبل، بعد استحصال الموافقات الاصولية للاعلان عن تلك البوابات، التي سـتغني بدورها عن تنفيذ عمليات مشابهة لعملية الصدمة مستقبلا.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة
%d مدونون معجبون بهذه: