الشابندر: التظاهرات مخترقة أميركياً بأمتياز ورموزها هنأوا علاوي

سياسة 10 فبراير 2020 0
الشابندر: التظاهرات مخترقة أميركياً بأمتياز ورموزها هنأوا علاوي
+ = -

بصمة برس/ بغداد

 

 

كشف السياسي العراقي عزت الشابندر، الاثنين، عن قيام رموز المتظاهرين بزيارة رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي وتقديم التهنئة له بتكليفه برئاسة الوزراء، فيما أشار إلى أن التظاهرات مخترقة أميركياً وغربياً.

 

وقال الشابندر في حوار مع صحيفة “العربي الجديد” إنه “لا يوجد من يمثّل المتظاهرين على الأرض أو يتحدث باسمهم، لذا فإن جماهيرهم لم ترفض علاوي، فيما هتف بعض المتظاهرين ضده، وهم لا يعرفون عنه شيئاً”، مشيرا إلى أن “هناك رموزاً من المتظاهرين يأتون إليه لتهنئته بتكليفه تشكيل الحكومة الجديدة”.

 

وأضاف أن “مفهوم الجدلية الذي طرحته المرجعية، هناك أكثر من تفسيرٍ، لكني أرى أن الجدلي هو الذي تلاحقه شبهات بالفساد وخلل بالنزاهة والكفاءة”، مبينا أن “هذا المصطلح لا يرتبط بالمقبولية الجماهيرية، لأن العراقيين لن يقبلوا بأي شخصية، حتى وإن كانت وجهاً جديداً ولم تشارك في العملية السياسية مسبقاً، لأن الشعب بات يرفض كلّ الأسماء، وكل مسؤول هو جدلي لدى المتظاهرين”.

 

ولفت الشابندر إلى أن “التظاهرات مخترقة أميركيا – غربيا بامتياز، من دون أن يعني ذلك عدم وجود متظاهرين حقيقيين في الساحات، ولا سيما أولئك الذين هتفوا ضد الولايات المتحدة وإيران معاً، ولم ينحازوا إلى جهة على حساب أخرى، وهؤلاء هم التيار الشعبي الحقيقي، لكنه الأضعف، لذلك حين هاجمتُ المتظاهرين، كان الهدف ترشيد حراكهم”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة
%d مدونون معجبون بهذه: