ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول بوزارة الدفاع الإيرانية قوله للتلفزيون الرسمي إن القمر الاصطناعي لم يصل إلى المدار كما كان مخططا.

وكان الحرس الثوري الإيراني كشف، الأحد، عن صاروخ بالستي قصير المدى، يمكن أن يحمل محركا من “الجيل الجديد” صمم لوضع أقمار اصطناعية في الفضاء.

وكانت إيران تستعد لإطلاق قمر اصطناعي جديد للمراقبة العلمية، وهو جزء من برنامج سبق أن وصفته الولايات المتحدة بأنه “استفزاز”.