بصمة برس / بغداد

قال ائتلاف متحدون الذي يتزعمه اسامة النجيفي ان الاخفاق الحكومي من الاسباب التي قادت الى اقتحام المتظاهرين مجلس النواب .

وذكر بيان للائتلاف تلقى بصمة برس نسخة منه ما حدث أمس السبت من اقتحام لمجلس النواب العراقي ، وما رافق ذلك من أحداث وتصرفات ، يؤشر جملة من حقائق ينبغي الوقوف عندها بهدف معالجتها ، بدل الدوران في حلقة مفرغة لا تقود إلا إلى تدمير العراق وضرب وحدته وطعن أهداف شعبه .

واضاف لابد من الاعتراف أن الاخفاق الحكومي ، والفشل في تحقيق انجاز حقيقي للشعب ، والتردد في اتخاذ القرارات ، والتجاوز على الدستور والقوانين والأنظمة ، وغياب الرؤية الاستراتيجية القادرة على وعي المشكلات ومعالجتها ، كلها أمور سببت فقدان الثقة بقدرة الحكومة على النهوض بمسؤولياتها الدستورية ، وانعكس ذلك على إخفاق البرلمان في اقناع الشعب أنه القادر على تجاوز مصالح الكتل والأحزاب لصالح برنامج وطني عام ، ما أدى إلى انتقال التظاهرات والاعتصامات المشروعة دستوريا إلى مرحلة اقتحام المنطقة الخضراء ودخول مبني مجلس النواب والعبث بمحتوياته وتهديد بعض أعضائه ، مشيرا الى انه” فعل يتجاوز المشروعية ليصب في اتجاه المساس بهيبة الدولة وتعريض الأمن العام إلى مخاطر جدية .

وبين إن ائتلاف متحدون للاصلاح يرى أن المسؤولية الحقيقية وواجب المواطنة يقتضيان الابتعاد عن محاولة ايجاد الأعذار والمسوغات للأداء السيء الذي امتازت به المرحلة الماضية ، ومحاولة إلقاء التهم على الآخرين ، والدفاع غير المبرر الذي يخفي رغبة التمسك بالسلطة .