عاجل . . الهيئة السياسية للتيار الصدري : المالكي هو من أسس أساس الفساد ولا تنطلي على الشعب العراقي حيله في ركوبه موجه الاصلاح

اهم الاخبار 14 أبريل 2016 0
عاجل . . الهيئة السياسية للتيار الصدري : المالكي هو من أسس أساس الفساد ولا تنطلي على الشعب العراقي حيله في ركوبه موجه الاصلاح
+ = -

بصمة برس / خاص

بيان الهيئة السياسية للتيار الصدري

بِسْم الله الرحمن الرحيم
ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا و يشهد الله على مافي قلبه وهو ألد الخصام و اذا تولى سعى في الارض ليفسد فيها و يهلك الحرث و النسل و الله لايحب الفساد، وإذا قيل له أتق الله أخذته العزة بالاثم فحسبه جهنم يصلاها و لبئس المهاد
بعد أن حصص الحق وبان الصبح لكل ذي عينين و تجلى للشعب العراقي الصابر من كان مفسداً و من كان مصلحا. و بعد أن أدرك الخائبون أن دورة الزمن قد لفظتهم و أن جماهير العراق قد نبذتهم بعد أن عجمتهم، انبرى المالكي بأثافيه المعهودة و خداعه الذي لا ينطلي إلا على البهم المغفلين ليوهم الناس أنه داعية إصلاح و طلاب حق، والحق أنه أكثر من أسس أساس الفساد و دعم وجوده، و هو الذي تسبب باحتلال ثلث أرض العراق من طغام الخلق و مردة النفاق و الدجل دواعش الجريمة و سفك الدماء الحرام. و هو الذي في حكومتيه خسر العراق أبنائه و ثرواته حتى بات يحتل في كل تصنيفات التنمية أدناها و في كل مراتب الدول أقلها. و قد افضت سياساته المتخبطة المرتجلة الى مشاكل مع محيط العراق الاقليمي و مع شركاء الوطن و أهله مازلنا نعاني منها حتى يومنا هذا.
ظهر المالكي ليتبجح بتحليه بالوطنية و الحكمة و ليعتلي موجة الإصلاح و الله و رسوله و العراقيون يعلمون انه بعيد عن كل ذلك بعد المشرقين.
و في هذه المرحلة الحاسمة من تاريخ العراق نحذر أبناء هذا الشعب الكريم من أن تسرق جهة سياسية او اي سياسي امتهن التحايل و الكذب و التدليس جهودهم و تضحياتهم التي تكللت اليوم بمنجزات الإصلاح ، و نحذر السياسيين جميعا من اغتصاب ثورة الشعب المظفرة بهذا النمط الانتهازي من الخطاب الذي يوحي بأن المالكي كان و مازال داعية إصلاح في حين أن العراقيين يعلمون جميعا انه كان ومازال عدواً للإصلاح.
حمى الله العراق و العراقيين و ثورتهم البيضاء الوطنية المخلصة من طمع الانتهازيين و جشعهم و زيفهم و تدليسهم.
و الله متم نوره ولو كره الكافرون

شاركنا الخبر
%d مدونون معجبون بهذه: