نائب كردي: الاسماء التي قدمها العبادي للوزارات كسب بها الوقت وحرقها

اهم الاخبار 12 أبريل 2016 0
نائب كردي: الاسماء التي قدمها العبادي للوزارات كسب بها الوقت وحرقها
+ = -

بصمة برس / بغداد

اتهم نائب عن التحالف الكردستاني، رئيس الوزراء حيدر العبادي، بمحاولة كسب الوقت، وحرق اسماء المرشحين للوزارات التي قدمها الى رئاسة مجلس النواب.
وقال النائب عادل نوري ان “اساس الكابينة والاسماء المقدمة التي جاء بها العبادي الى مجلس النواب هي للحرق، وليس لحل الموضوع، لانه متأكد تماما باننا لن نصوت على هذه الكابينة، كونها لا توجد بها الشروط التي اعلنها العبادي نفسه”.
واضاف ان “رئيس الوزراء اراد بهذه الاسماء كسر حاجز الوقت الذي احرجه البرلمان به، عندما حدد له لغاية الخميس، كأخر مهلة، فأتى بهذه الاسماء للحرق واكتمل المشهد وتحقق الهدف منها، ولذلك هو يتحرك الان على الكتل السياسية والاحزاب وطلب منهم المرشحين”.
واشار الى ان “الكرد لم يقدموا مرشحيهم، لاننا لا نعلم لغاية الان ماهي الوزارات المخصصة لنا وعددها، كما ان الكرد ليست لديهم اية مشكلة طالما ان استحقاقاتهم هو 20% في الحكومة الاتحادية”.
وطالب نوري بـ”تخصيص 20% من مناصب جميع الوزارات من مدراء عامين ومفتشين عموميين وكلاء وزراء ورؤساء مؤسسات”.
وكانت مهلة البرلمان للتصويت على الكابينة الوزارية قد أنتهت الاحد الماضي، وهي 10 أيام حددها في جلسته الاخيرة التي عقدت في 31 من اذار الماضي.
وبحثت الرئاسات الثلاث وزعماء وقادة الكتل السياسية أمس الاول “آليات تقديم المرشحين للتشكيلة الوزارية المقبلة بما يضمن مبدأ الشراكة الوطنية واختيار من تنطبق عليه شروط الكفاءة والأمانة، وكذلك آليات الترشيح لقيادات الهيئات المستقلة ووكلاء الوزارات والمدراء العامين، بعيدا عن المحاصصة السياسية والمحسوبيات”.
وكشف مصدر مقرب من رئيس الوزراء اليوم الاثنين ان العبادي تسلم ترشيحات من الكتل السياسية للكابينة الوزارية.
وذكر المصدر  ان “الترشيحات من الكتل وصلت لرئيس الوزراء الذي لديه محددات اساسية في اختيار المرشح للوزارة كما انها ستنافس الاسماء التي قدمها العبادي للبرلمان والافضل سيتم ترشيحه للتصويت عليه في البرلمان”.
وأضاف ان “العبادي ابلغ الكتل بهذا الامر وهو ماض بتشكيل حكومة تكنوقراط تتوافق مع متطلبات وتحديات المرحلة الحالية وتساهم بالتخطيط الصحيح للبلد لوضع اسس صحيحة لبناء مؤسسات الدولة”.
وتابع المصدر ان “الكتل تم ابلاغها سابقا بضرورة الترشيح وضمن مواصفات معينة وبكتب رسمية مما دعاها الى العودة لتقديم مرشحيها وهو امر سيؤدي الى اختيار الافضل من بين الاسماء التي قدمها العبادي للبرلمان وبين ترشيحات الكتل”.

 

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة
%d مدونون معجبون بهذه: