كي برس/ بغداد

 

 

 

طالب المرصد العراقي للحريات الصحفية في نقابة الصحفيين العراقيين قادة الشرطة في محافظة النجف بالتحقيق في حادثة إعتداء مجموعة من المسلحين على صحفي في مركز المحافظة مساء الجمعة والكشف عن ملابسات الحادث ومعاقبة المتسببين به.

 

 

ضياء هاشم الغريفي أبلغ المرصد بالحادث وساق تفاصيله قائلا : كنت في وسط المدينة وتحديدا في شارع الروان المعروف رفقة صديقين إثنين عند الساعة الثامنة والنصف مساء الجمعة ً حيث تعرضت الى هجوم من قبل ثمانية اشخاص مسلحين بالمسدسات نوع ( كلوك) وأسلحة أخرى قاموا بضربي وهددوني بالتصفية الجسدية.

 

 

الغريفي أضاف : تعرفت على عدد وهم يعملون في مركز الرافدين للدراسات حيث تم الاعتداء علي أمام مرأى الناس ولم يتدخل أحد في الأمر كما إنني إتصلت بقيادة الشرطة وكبار الضباط ولم يرد أحد منهم على إتصالاتي، وأشار إنه قدم شكوى في أحد مراكز الشرطة ولن يتردد في ملاحقة هولاء المسلحين والجهة التي تقف من ورائهم.