اعتقال نصابين بـ”زي خليجي” في بغداد يبيعون عملات “اكسباير”

أمن 23 مارس 2016 0
اعتقال نصابين بـ”زي خليجي” في بغداد يبيعون عملات “اكسباير”
+ = -

كشفت محكمة تحقيق البياع، اليوم الاربعاء، عن بلاغات وردت إليها مؤخراً عن عصابة تبيع عملات نقدية منتهية الصلاحية، لافتة إلى أن أعضاءها يرتدون ملابس عربية ويتحدثون لهجات خليجية ويظهرون على أنهم منظمات مجتمع مدني تقدم الخدمات إلى النازحين.

وقال قاضي التحقيق إحسان مجيد في بيان للسلطة القضائية، ، إن “بلاغات وردت مؤخراً إلى المحكمة عن استغلال عصابات للبسطاء بارتدائهم زيا عربيا وتحدّثهم بلهجات خليجية بغية الاحتيال عليهم”.

واضاف مجيد أن “هذه العصابات تمرّر على المواطنين عملات نقدية أوروبية وافريقية لا تحمل قيمة مادية كبيرة، بل إن قسماً منها انتهى التداول به منذ سنوات”، مشيرا إلى أن “افراد العصابات يوهمون الناس بأنهم منظمات مجتمع مدني تقدم الخدمات الإنسانية للنازحين، أو أنهم مواطنون يرغبون السفر سريعاً وبالتالي مضطرون لبيع ما لديهم من عمل أجنبية بأي ثمن لكي يشجعون المواطن على شرائها بأمل الحصول على مكاسب مالية”.

وأكد مجيد أن “التحقيقات أفادت بوجود طرف ثالث يتولى تقييم هذه العملات لغرض إقناع الضحايا، إذ أن بعضهم يبيع مصوغاته الذهبية رغبة بالحصول عليها”.

ولفت قاضي تحقيق البياع إلى انه “تم القبض على إحدى العصابات المتخصصة بهذه الاعمال واحالتها على محكمة الجنح من خلال تشخيص الضحايا لأعضائها”، مبينا أن “نشاطات بيع العملات عديمة القيمة تزداد في المناطق السكنية والتجارية، وعلى المواطنين اخذ الحيطة والحذر في التعامل مع العناصر المشبوهة”.

من جانبه، أكد نائب المدعي العام القاضي حسين الكلابي، بحسب البيان، أن “أبرز المشكلات التي تواجهنا في رصد هذه الظاهرة وملاحقة المتورطين يتعلق بتأخر الضحايا باللجوء إلى المحاكم”.

وأوضح الكلابي أن “اغلب من طالتهم هذه الجرائم يجهلون أسماء وأشكال مرتكبيها”، مستدركا أن “القضاء طلب من الجهات الأمنية اتخاذ إجراءات احترازية من أجل القبض على هذا النوع من العصابات”.

شاركنا الخبر
%d مدونون معجبون بهذه: