كي برس/ بغداد

 

 

 

 

اتهم النائب عن التحالف الوطني علي البديري، الخميس، المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بـ”التقصير”، لافتا الى أن المطالبات بشأن نزاهة الانتخابات “لم تلق اذن صاغية”، معتبرا ان المفوضية “تغرد خارج السرب”.

 

 

 

وقال البديري في حديث صحفي ، إن “الجميع متخوف من اداء مفوضية الانتخابات وتقصيرها الواضح في عدة أُمور تخص العملية الانتخابية رغم اعلانها المتكرر بإستكمال الاجراءات الضامنة لنزاهة الانتخابات”، مبيناً أن “الأمر الأول يتعلق بأجهزة التصويت الجديدة، حيث كان التثقيف لها بوسائل الاعلام ضعيف جدا، ما يجعلنا نشعر بتقصير المفوضية بواجبها التثقيفي”.

 

وأضاف البديري، أن “الأمر الآخر يتعلق بتجاهل المفوضية للمطالبات العديدة بتوفير فرق جوالة لتوزيع البطاقات الانتخابية كما يحصل بكل انتخابات لضمان المشاركة الواسعة، لكن جميع تلك المطالبات لم تلق اذن صاغية، ما يجعلنا نشعر أن المفوضية تحلق خارج السرب ولا تريد ان تكون هنالك مشاركة واسعة بالانتخابات”.

 

وتابع البديري، ان “امر اخر يتعلق بعدم وجود اي موقف او اجراء فعلي رادع من المفوضية للدعايات المهولة لبعض الجهات السياسية التي غطت شوارع العراق من شماله لجنوبه فلم نجد المفوضية استخدمت صلاحياتها وفق مبدأ من اين لك هذا او وضعت حدود معينة لكل طرف سياسي كي لا تكون الدعايات فوضوية بهذا الشكل، والامر الأخير عدم اتخاذها اي اجراءات ووقوفها صامتة تجاه حالات بيع البطاقات الانتخابية او شراء ذمم الناخبين وهي جزء مهم جدا من عملها الرقابي”.

 

وانطلقت اليوم الخميس ( 10 ايار 2018 ) العملية الانتخابية للاقتراع الخاص لقوى الامن الداخلي والقوات المسلحة لاختيار اعضاء مجلس النواب الاتحادي لدورته التشريعية الرابعة، ومن المقرر أن يشهد يوم السبت المقبل الانتخابات العامة للبلاد.