كي برس/ بغداد

 

 

 

 

 

 أعرب وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري، اليوم السبت، عن تطلع بلاده لزيادة حجم الإطلاقات المائية، لما لها من أثر كبير على قطاعاتها الحيوية، وطالب الجانب التركي بسحب قواته من الأراضي العراقية.

 

وجدد الوزير العراقي التزام العراق بالتعاون مع دول المنطقة لتجاوز الأزمات التي تواجهها، والتمسك بمبدأ حسن الجوار، وعدم السماح لأي طرف باستغلال الأراضي العراقـية، وزعزعة أمن واستقرار دول الجوار والمنطقة”.

 

وأكد الجعفري أن “العراق بذل جهوداً كبيرة في حربه ضد تنظيم داعش وانتصر عليها دفاعاً عن نفسه، ونيابة عن العالم أجمع بفضل وحدة العراقيين، ووقوف الدول الصديقة إلى جانبه”.

 

وتابع ان “العراق لا يزال يتطلـع لدعم المجتمع الدولي في مجال إعادة الإعمار والبناء ومساهمة بلدان العالم في الاستثمار، ودعم المجال الاقتصادي”.

 

وعقدت الدورة الـ18 للجنة المشتركة العراقـية-التركية للتعاون الاقتصادي والفني اليوم السبت في العاصمة التركية أنقرة، جرى خلالها “توقيع محضر الاجتماعات التي شملت مجالات عدة، منها: تفعيل اتفاقيات الشراكة الاقتصادية الشاملة المُوقـعة عام 2009، وتشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة وإقامة المعارض والتعاون بشأن المناطق الحرة، إضافة إلى مناقشة ملف المياه والطاقة والصناعة والزراعة والصحة والبيئة والثقافة والسياحة والتربية والتعليم والعلوم والتكنولوجيا”، بحسب موقع الجعفري.