كي برس/ بغداد

 

 

 

أتهم النائب ماجد شنكالي، اليوم السبت، ‘عصابات’ منظمة تعود لعضو في مجلس النواب بمنطقة بعشيقة بـ’الاعتداء’ على مواطن كردي بالضرب خلال ذهابه لاستلام بطاقته الانتخابية في بعشيقة، محذرا من اتخاذ كل الوسائل القانونية والعشائرية المتاحة للحد من سطوة تلك العصابات.

 

 

وقال شنكالي في حديث صحفي ‘ إن بعض قاطعي الطرق من عصابات الجريمة المنظمة الذين يحملون عنوان الحشد الشعبي في منطقة بعشيقة ارتكبوا جريمة جديدة، وهي ليست الاولى باستهدافهم للمواطن الكردي ريبر طاهر خورشيد الزيباري اثناء ذهابه الى القضاء بغية استلام بطاقته الانتخابية’، مبينا أن ‘تلك الزمر الارهابية قامت بالاعتداء عليه وهو حالياً في حالة اغماء تام منذ عدة أيام’.

 

وأضاف شنكالي ‘ أن تصرفات اؤلئك المجرمين الذين استغلوا اسم الحشد لتحقيق مطامع مكوناتية في سبيل التطهير العرقي لن تمر افعالهم مرور الكرام وسنعمل بكل قوة وبجميع الطرق المتاحة قانونيا وعشائريا لمحاسبتهم وايقافهم عند حدهم، لافتاً الى أن تلك التصرفات من المعيب استمرارها في دولة تدعي فرض الامن والقانون ولا نعلم ماجدوى الاجهزة الامنية اذا لم تكن قادرة على حماية المواطن وفرض هيبة الدولة على تلك العصابات في بعشيقة.