كي برس/ النجف الاشرف

 

 

 

 

 

تناولت بعض الوكالات الخبرية ومواقع التواصل الاجتماعي عن لقاء جمع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ومحمد رضا السيستاني في الحنانة وناقشا سبل ابعاد المفسدين حسب ماتم تداوله.

 

 

وبحسب مانقل انهم ناقشا معاً سبل ابعاد المفسدين والمجيئ بحكومة وطنية بعيدة عن المحاصصة الطائفية والتدخلات الخارجية جاء ذلك خلال استقبال الصدر للسيستاني في منزله في الحنانة.

 

ومن الجدير بالذكر ان الأوساط الشعبية والكتل السياسيه تترقب لخطبة يوم غد الجمعة التي حسب مانقل عن بعض معتمدي المرجع السيستاني انه سيتم تحديد الأسس للناخب لكي تتضح الصورة وعدم اسغفال الناخبين من قبل بعض الكتل السياسيه التي تروج الى انها هي الاصلح وهي القادرة على النهوض بالواقع المزري للبلد.