كي برس/ بغداد

 

 

 

 

عد “تحالف نينوى هويتنا” بزعامة وزير التربية الحالي محمد اقبال يوم الثلاثاء خوض حزب الدعوة الحاكم بجناحيه الانتخابيين ائتلاف دولة القانون بزعامة نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، وتحالف “النصر” بزعامة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي لكسب اصوات الشيعة والسنة والاحتفاظ برئاسة الحكومة .

وقال التحالف في بيان له اليوم، ان ان “دخول ائتلاف جناح العبادي الانتخابات في محافظة نينوى هو لكسب اصوات السنة في المحافظة في حين لم يدخل جناح المالكي لعدم قدرته على كسب الاصوات وهذا يعني ان تكتيك حزب الدعوة في هذه الانتخابات هو الحصول على اصوات السنة والشيعة في وقت واحد ثم التوحد بعد الانتخابات لكي يبقى منصب رئيس الوزراء بيد حزب الدعوة”.

وأضاف التحالف ان “استمرار رئاسة الحكومة بيد حزب الدعوة يعني عدم وجود اي تغيير في الواقع السياسي العراقي ويعني ان مسلسل الفشل والاقصاء والاستحواذ على السلطة سيبقى مستمرا في العراق”.