كي برس/ بغداد

 

 

 

 

تداول نشطاء إيرانيون مقطع فيديو صادم انتشر عبر شبكات التواصل الاجتماعي تظهر فيه فتاة إيرانية تتعرض للضرب من قبل الشرطة الدينية بعد مقاومتها ورفضها الانقياد، لعدم تمسكها بـ”الحجاب الإلزامي” وأدى انتشار الفيديو إلى قيام وزير الداخلية الإيراني رحماني فضلي بطلب تحقيق شامل حول الحادثة.بعد أن طُلب منها أن تذهب معهم لمركز الاعتقال.

 

ويظهر تعنيف الفتاة وهي تصرخ بأعلى صوتها:”إتركوني بالله عليكم لما يجب علي أن اذهب معكم ؟ ما الذنب الذي ارتكبته ؟ أنا لم ارتكب ذنبًا كي تعتقلوني”.