كي برس/ بغداد

 

 

 

نفت وزارة الخارجية الايرانية، ان يكون لبلادها اي برنامج نووي سري، فيما وصفت رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بالكاذب.

 

 

وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية، بهرام قاسمي، في تصريح نقلته وكالة مهر للانباء، ان المسرحية الدعائية الهزلية الاخيرة لرئيس الوزراء الاسرائيلي “هي واحدة من احدث العروض المكررة العقيمة والمخجلة حول وجود برنامج نووي ايراني سري بانها محاولات مفضوحة لكذاب فاشل، ليست لديه سلعة لعرضها سوى بث الاكاذيب وممارسة الخداع”.

 

واضاف قاسمی: ان قادة اسرائيل “يرون بقاء كيانهم اللا مشروع والمبني على الزيف، في اعتبار الآخرين تهديدا لهم، وذلك عبر استخدام اسليب الشعوذة البالية للعصر الجاهلي وعدم اطلاع الرأي العام العالمي، حيث ان عبثية وعقم ذلك مكشوفان اكثر من أي وقت مضى”.

 

واكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية انه يجب على نتنياهو وكيانه الصهيوني القاتل للاطفال والمفضوح ان يكون قد توصل الى هذا الادراك المبدئي بان شعوب العالم لديها ما يكفي الفهم والوعي والشعور المطلوب.

 

وكان نتنياهو، أعلن في مؤتمر صحفي مساء أمس، حصول تل أبيب على 55 ألف وثيقة لبرنامج إيران النووي زعم فيه وجود برنامج سري.