بصمة برس/ كركوك

 

 

 

أفاد مصدر أمني، فجر الجمعة، بإقدام فتى على الانتحار داخل منزله جنوب محافظة كركوك (250 شمال بغداد) وسط ظروف غامضة.

 

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، إن “فتى يافع بعمر 14 عام في قرية صاري تبة الواقعة جنوب كركوك، أقدم على الانتحار داخل منزله وسط ظروف غامضة”.

 

وأضاف المصدر، أن “قوة أمنية من أسايش كركوك وصلت لمكان الحادث ونقلت جثة الفتى إلى دائرة الطب العدلي وفتحت تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادث”.

 

يذكر أن محافظة كركوك ( 250 كم شمال العاصمة بغداد ) سجلت تزايدا ملحوضا في حالات الانتحار اغلبها يتم تنفيذها بظروف غامضة و تعزى الى ظروف اجتماعية.